المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > الأقسام الإسلامية > منتدى سيرة النبي صلى الله عليه وسلم


هذا حبيبي سيد الاخلاق هذا حبيبى ابا القاسم ......

منتدى سيرة النبي صلى الله عليه وسلم

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-15-2013, 01:41 PM   #1
كبار الأعضاء
 

افتراضي هذا حبيبي سيد الاخلاق هذا حبيبى ابا القاسم ......

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.........
صلى عليك الله يا علم الهدى / ما هبت النسائم / وما ناحت على الأيك الحمائم
والذي به عرفنا طريق الهداي ة والنور، وما من طيب إلا وأرشدنا إليه وما من خبيث إلا ونهانا عنه...
سيدي أبا القاسم يا رسول الله:


القول فيك معطر الكلمات ** يا صاحب الأخلاق والآيات
أيام مولدك المضيء مضيئة ** في كل ماضٍ في الزمان وآت
تتعاقب الأيام في دورانها ** وترد كل جديدة لممات
وضياك يسطع كل يوم نوره ** ويزيد بالإشراق والنفحات

إن أعظم نعمة يمن الله بها على الإنسان بعد نعمة الخلق، نعمة الهداية ولولاه صلى الله عليه وسلم ولولا تضحياته وصبره واحتسابه وآلامه لما كان هناك هداية ولا إيمان ولا صلاح...

إنه هادينا إلى الحقائق إلى النور إلى الله لنتقرب من الله لنتقي الله ونخشاه، هادينا الى سواء السبيل، هو من علمنا العبادة والمعاملة والسلوك والصدق والألفة والأمانة والمحبة والرحمة.

إخوتي الكرام: إن النبي صلى الله عليه وسلم يملك عاطفة لو وزعت على أهل الأرض جميعًا لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم حبًا وحنانًا، فقد كان صلى الله عليه وسلم منجمًا للمشاعر والأحاسيس يأمن في حضرته الخائف والملهوف ويطمئن في حضنه صاحب الفاقة والضعيف.

فأين أنتم من هذا الحب وهذه المشاعر والأحاسيس؟، أًلًن تعبروا عن غضبكم لما يتعرض له الرسول الكريم .. يجب أن نعبر عن غضبنا، ويجب أن يفهم العالم أننا أمة تغضب لأهانه الأنبياء والرسل والمقدسات. ولكن! أعظم ما يمكن أن نقدمه له صلى الله عليه وسلم النموذج الإسلامي المحمدي النبوي الحضاري الأصيل، النموذج في الإيمان والأخلاق والسلوك، النموذج في الأداء الفردي كأفراد ننتمي إلى محمد صلى الله عليه وسلم والنموذج الجماعي كأمة تنتمي إليه صلى الله عليه وسلم..


وتذكروا إخوتي: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يتطلع اليوم إلى مدائحنا وابتساماتنا وتصفيقنا وسلامنا بقدر ما يتطلع الى اقتدائنا وتأسينا به وطاعتنا له. فما معنى أن نحب الرسول ونعصيه وأن نحبه وندير له ظهورنا في حياتنا وسلوكنا، فالحب الحقيقي لرسول الله هو طاعته.


سيدي أبا القاسم يا رسول الله حرت فيما أقول فيك يا خير الورى وهل ترك المادحون لي كلاما، لكنه حب القلوب لك يا رسول الله وإن لم أكن لذلك أهل...
هذه كلماتنا وهذا قولنا وموقفنا ودمعنا وصوتنا يعلو والنداء يقول: لن ينالوا من شمس الهداية ومبعوث السماء، لأن القزم لا يستطيع أن يطاول السماء، ولا أن يمد إلى الشمس يد الشلاء


بنت الجنوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:39 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34