المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > أقسام أنساب الأشراف السليمانيين > منتدى الحوار والنقاش الساخن


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2016, 01:20 AM   #1
كبار الأعضاء
 

افتراضي رأي الشريف محمد بن علي راقدي الرسي الحسني في بعض الكتب الحديثة والمشجرات الحديثة

بسم الله الرحمن الرحيم



البعضهم قد تصدى للتصنيف في الآنساب الهاشمية بدون علم ولادراية لذلك صارت كتبهم عن الحقائق مستترة وعن الانساب الصحيحة
مندثرة ولذلك كثر الإدعيان والبعض ينتسبون إلى أجداد لاوجود لهم وجزموا من غير دليل أن ذلك هو ابن ذاك دون دليل ,بعضهم إذا
لم يجد إسم من يزعمه أنه جده في الكتب المتخصصة في أنساب بلده ، يصمم على القول أن جده الذي يدعي الإنتساب إليه سقط
وسهوا من المصادر ومنهم من يحتجد أن مشهور النسب لايطالب بعمود النسب , والشهرة كافية , فالجواب الشهرة كافية إذا كانت قائمة
بذاتها دون أن ينتسب إلى جد لاوجود لله له بإجماع النسابون والمؤخون على أن فلان من الناس ليس له ولد يسمى فلان " وكل شخص
ينتسب إلى جد لاوجود له بإجماع النسابون والمؤخون على أن فلان من الناس ليس له ولد إسمه فلان فمن إنتسب إليه فحكمه البطلان
والشهرة إن وجدت تبطل لآنها على غير أصل فحكمها البطلان , فمن يحتج أن مشهور النسب لايطالب بعمود نسب فهناك شروط محددة للرفع
وإصطلاحات عند علماء النسب منها : أن يذكر بأن المنتهى عنده له عقب ولم يذكر أبناءه ولم ينص أحد على انقراضه" بأن يكون العامود المرفوع
وله سليم تؤيده المصادر التأريخية والوثائق السليمة الصحيحة ’ أن لايزيد القطع عن 4 أجيال حتى لايدخل في ذلك الإدعاء"
نعود للموضوع ونقول أن من يطلع على هذه الكتب مرة بعد مرة ، يجدها لا تمت إلى المنهج العلمي بأي صلة,وأن محتوياتها من صنع
وخيال مصنفوها وليس لتلك المعلومات الموجوده فيها مراجع , بل أن قائمة المصادر الملحقة بتلك الكتب هي للإيهام والتدليس بل روايات
وهمية خرافية لاحقيقة لها" أما صناعة المشجرات الحديثة المنمنمة والمزخرفة فحدث ولاحرج يقوم واضعها بتكريس مايدعيه من نسب لنفسه
و لمن يزعم أنهم قاربه وفروعهم , وحين يتأمل الباحث المنصف ويمعن النظر في محتواها ويمقارنتها مع المراجع المعتبرة والمعتمدة من كتب
ومشجرات معتمدة ومعتبرة يجد إختلاف كبيرا ويجد أن تلك المشجرات تتناقض تماما مع نصوص مراجعها المثبته بها كمراجع .وقد تبين لنا أن وضع
لاسماء المراجع كمراجع للمشجرات الحديثة ماهو إلا من باب إيهام القارئ والمطلع أن صاحب هذة المشجرة اعتمد على مصادر صحيحة معتبرة "
أما دور أصحاب الآختام فهم يقومون بإعانتهم بوضع أختامهم على تلك المشجرات كمصادقة منهم بصحة محتواها علما أنهم لايعرفون عن مصادر
هذة المشجرات شيء ولم يراجعوا المصادر التي ذكر ها صاحب المشجرة أنه اعتمد عليها , مجرد أن صاحب المشجرة الحديثة يعرف شخص
من اصحاب الختوم فيختم الجميع على هذة المشجرة الحديثة من دون تردد " أما وسائل الآدعياء للنسب الشريف " فهي كثررة ومتعددة منهم
من يستغل تشابه أسماء بعض أسر الآشراف مع أسرهم وتوافقها في نفس الحروف ولايميزها إلا العارفين ببواطن الآمور فيميزون بين اللفضين
والنسبين فهناك أسر شريفه هاشمية وأسر غير شريفة ساكنون في نفس المنطقة بل في نفس القرية , ولايميز بين الآسرتين في اللفظ والنسب
غير العارفين ببواطن الآمور فهناك أسر شريفة هاشمية ويطلق على الشخص منهم , الشريف فلان وإذا سألك أحد عنهم تقول هذا شريف
وفي نفس القرية اسر غير شريفة ويطلق على الشخص فلان الشريف , وشريف " الآول شريف هاشمي بفتح الشـيــن ومجرد من أي
إضافة كلمة بعد الشريف بفتح الشين " الثاني ليس من بني هاشم ويسمى الشريف أو شريف , ولـكــن بــضــم الشــــيــن "
أما بعض وسائل الآدعياء للنسب الشريف فهم من يملكون المال الكثير ويضحون بكل غالي من أجل أن يحصلوا على وثائق صحيحة
أو مزورة تخصهم أو تخص غيرهم إن كانت صحيحة وفيها ذكر لجد وافق إسمه إسم لآحد أجدادهم قالوا هذا جدنا وتمسكوا به وليس
يخصهم وإن كانت مزورة لفقوا فيها مايرون وقالوا جلبناها من بلاد كذا وكذا فإذا اكتشفها أحد الآشراف المحققين قالوا نحن جلبناها
من بلاد كذا وعندنا غيرها الكثير تثبت نسبنا " وقد غرروا ببعض الآشراف الذين تعاملوا معهم بحسن نية ,وأطلعوهم على مخطوطات
تذكر إسم موافق لإسم جدهم " المشكله التي ليس لها عندي تفسير هو أن هؤلاء الآشراف يعلمون أن المصدر الذي ذكر هذا الجد
أفي بعض جزاءه يبين في جزء أخر من أجزاءه أن فلان إنقطع نسبه فلاياخذون بهذا القول ويأخذون بالقول الآول الذي ليس فيه غير
ذكر اسم وافق إ سم الجد الذين يدعون فيه هؤلاء الآدعياء , وعلى سبيل المثال كتاب البغية أربعه أجزاء جز ذكر إسم فلان من الناس عاش في
القرن السابع الهجري ولم يذكر غير ذلك ثم في جزء من الآجزاء الآربعة ذكر إسم فلان من الناس في القرن الثامن الهجري وإنه
مقطوع النسب فأخذو بالآول ولفقوا له عمود نسب من وثائق خوارية مزورة " وهناك موضوع عبارة عن دراسة خلاصة
لما توصلت إليه من خلال دراستي في الآنساب , ولن استعجل بنشرها خاصة في هذا المنتدى المتحيز للآصحاب
الآسماء المستعارة النكرة الذين يقولون ما لايفعلون ".... وللحديث بقية إنشاء الله ) .


محمد علي راقدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2016, 01:27 PM   #2
عضو
 

افتراضي رد: رأي الشريف محمد بن علي راقدي الرسي الحسني في بعض الكتب الحديثة والمشجرات الحديثة



اقتباس:
بذاتها دون أن ينتسب إلى جد لاوجود لله له بإجماع النسابون والمؤخون على أن فلان من الناس ليس له ولد يسمى فلان " وكل
ينطيق عليك ماذكرت بالاضافه لفقدان الشهره والتواتر

ماذكرته ينطبق عليك تمام حفيد راقد


بابل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34