المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > أقسام أنساب الأشراف > الحرب على الادعياء والمزورين


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-17-2015, 05:01 AM   #1
عضو جديد
 

افتراضي دراسة عن نسب الشيخ عبدالقادر الكيلاني (الفارسي)

بسم الله الرحمن الرحيم


غاية الأماني في نسب الفارسي عبدالقادر الكيلاني

بسم الله الرحمن الرحيم ، والحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين ، وبعد :

يدعي بعض الصوفية القبورية ، وبعض المزورين في علم (الأنساب) أن الشيخ عبدالقادر الكيلاني عربي من الأشراف الهاشميين ، وهذا لبعدهم عن أصول ودراسة الأنساب فهم (حطاب ليل) يذكرون الرطب واليابس دون تمييز أو غربلة وترجيح. وحقيقة الحال أن الشيخ عبدالقادر بن جنكي دوست الكيلاني أعجمي فارسي من قبيلة بشتبر ، وأصله من منطقة كيلان من بلاد فارس. ويزعمون أي (الصوفية القبورية) أن النسب العربي العلوي الهاشمي المزعوم للشيخ عبدالقادر الكيلاني الفارسي ، هو كما يلي : ((عبد القادر بن موسى جنكي دوست بن عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي بن أبي طالب)).

وهذا نسب باطل لا يصح ومركب ، وملامح الفارسية ظاهرة في نسبه فهو ابن (موسى جنكي دوست).

قال المؤرخ النسابة أحمد بن فضل الله العمري في مشجراته ص57 : ((نسبوا هذا الشيخ محي الدين عبدالقادر الكيلاني إلى عبدالله بن محمد بن الرومية يقال لولده بنو الرومية كما يقال محمد المذكور ، ولم يدع الشيخ عبدالقادر هذا النسب ولا أحد من أولاده وإنما ابتدأ بها ولده القاضي أبو صالح نصر بن أبي بكر بن عبدالقادر ولم يقم عليها البينة ولا عرفها له أحد على أن عبدالله بن محمد بن علي رجل حجازي لم يخرج من الحجاز وهذ الإسم أعني "جنكي دوست" أعجمي صريح كما تراه فلا طريق في إثبات هذا النسب إلا البينة العادلة وقد أعجزت القاضي أبا صالح وأقترن بها عدم موافقة جده الشيخ عبدالقادر وأولاده له والله سبحانه وتعالى أعلم)).

وقال الشيخ تاج إبن زهرة في غاية الاختصار في أخبار البيوتات العلوية المحفوظة من الغبار ص43 : ((وإلى بني الجون يدّعي النسب بيت الشيخ عبدالقادر الكيلاني المدفون بباب الأزج ببغداد رحمه الله ، يدعون النسب الى محمد بن داود بن موسى بن عبدالله بن موسى الجون. أظهر أولاد الشيخ العجائب ورووا عنه من الأخبار ما لا يصح نقله ولا يجوز إعتقاده ، وقام بعضهم بعد إنقراض الخلافة العباسية وإمكان إدعاء كل شيء يدعي النسب للحسن وفشت دعواهم ، وأهل النسب لا يقولون بها ويصرحون بكونهم ادعياء. والشيخ عبدالقادر رحمه الله كان رجلاً جليلاً صالحاً لم يدع هذه النسبة وادعاها أحفاده ، وهو من بطون بشتبر بن فارس ، والله أعلم)).

وقال الشيخ أبو العون السفاريني في حديث الشيخ عبدالقادر الكيلاني : ((حدثني العالم العلامة والحبر الفهامة بحر العلوم الشريفة ومنبع المعارف اللطيفة ومورد الأخبار الطريفة شيخي وأستاذي الفاضل عبدالغني بن إسماعيل النابلسي أن في الشام قوماً جعلوا للقطب أبي محمد محي الدين عبدالقادر الجيلاني نسباً موصولاً تارة بالحسن وأخرى بالحسين سبطي رسول الله صلوات الله وسلامه عليهم ، فهو عندهم عبدالقادر بن موسى بن عبدالله بن جنكي دوست بن يحيى بن محمد داود بن موسى بن عبدالله بن موسى بن عبدالله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط ، أو هو من ذرية إسماعيل بن جعفر الصادق وكلاهما غير صحيح وقد أخترع بأخرة ولم يثبت أن الشيخ رحمه الله ادعى هذا النسب ولا يثبت أن أحداً من أولادة فعل ذالك)).

* خط أبو العون السفاريني "حديث الشيخ عبدالقادر الكيلاني"
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وقال المؤرخ النسابة جمال الدين أحمد بن عنبة في عمدة الطالب في الصفحات 153 و154 و155 و156 : ((وقد نسبوا الى عبدالله بن محمد بن يحيى بن محمد بن الرومية وهو الامير داود بن موسى الثاني بن عبدالله بن موسى الجون بن عبدالله المحض) الشيخ الجليل الباز الأشهب محيي الدين عبدالقادر الكيلاني فقالوا : هو عبدالقادر بن محمد بن جنكي دوست بن عبدالله المذكور ، ولم يدّع الشيخ عبدالقادر هذا النسب ولا أحد من أولاده وإنما ابتدأ بها ولد ولده القاضي أبو صالح نصر بن أبي بكر ابن عبدالقادر ولم يقم عليها بينة ولا عرفها له أحد ، على أن عبدالله بن محمد بن يحيى رجل حجازي ولم يخرج من الحجاز ، وهذا الإسم أعني جنكي دوست أعجمي صريح كما تراه ، وقد أعجزت القاضي أبا صالح واقترن بها عدم موافقة جده عبدالقادر الجيلاني وأولاده)).

وقال المؤرخ النسابة محمد بن علي الطقطقي في الأصيلي في أنساب الطالبيين ص95 : ((إعلم ان بيت عبد القادر الكيلاني المدفون بباب الازج ينتسبون الى محمد بن داود بن موسى الثاني ابي عمر بن عبدالله بن موسى الجون ، ويروى عن نصر أبي صالح قاضي القضاة شعر منه "نحن من أولاد خير الحسن" ، يعني الحسن بن علي عليهما السلام ، والى هذا التاريخ وهو شهر رمضان المبارك سنة ثمان وتسعين وستمائة لم تقم البينة الشرعية بصحته ، فلذلك لم يلحق).

وقال المؤرخ النسابة عمر بن شريف السلمي في مقالة "لا صله لقبيلة زعب القيسية بالشيخ عبدالقادر الكيلاني الفارسي" ، نشرها في جريدة الرياض : ((والصحيح في نسب عبدالقادر الجيلاني أنه عالم حنبلي من العجم أهل فارس لا صلة له بالعرب فضلاً عن آل البيت ، وكل من ينتسب إليه من الناس اليوم غير عرب حالهم حال الأكراد ، والشركس ، والأتراك ، وغيرهم في بلاد العرب ، وهم مسلمون لا ينقصهم نسبهم إلى الأعاجم بشيء فالمقياس الحقيقي هو التقوى)).

ولا حول ولا قوه إلا بالله العلي العظيم ، والله أعلم.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

__________________________________

بحث وتحقيق : عمار بن حميد الطائي
باحث في التاريخ والأنساب
22 رجب 1430 هـ


أبو عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2015, 05:02 AM   #2
عضو جديد
 

افتراضي رد: دراسة عن نسب الشيخ عبدالقادر الكيلاني (الفارسي)




الحافظ النسابة الدمياطي ونسب عبدالقادر الجيلاني


6 / 4 / 2015م


بقلم : الباحث منذر بن معاذ


يُعد الحافظ عبد المؤمن بن خلف التوني الشافعي الدمياطي رأساً في الأنساب وقد شهد له الكِبار في علو كعبه في هذا العلم الشريف .

قال عنه مؤرخ الإسلام الحافظ الذهبي في ( التذكرة ) (1/134) : ( رأساً في النسب جيد العربية ، عزيز اللغة ) .

وقال عنه السبكي في ( طبقات الشافعية ) ( 10/102 ) : ( كان الحافظ زمانه وأستاذ الأستاذين في الأنساب ) .

وقال الكتاني في ( فهرس الفهارس ) (275) : ( قال الذهبي : أحفظ من رأيت أربعة ، ابن دقيق العيد والدمياطي وابن تيمية والمزي ، فابن دقيق العيد أفقههم في الحديث ، والدمياطي أعرفهم بالأنساب ، وابن تيمية أحفظهم للمتون ، والمزي أعرفهم بالرجال ) .

وقد توفي الحافظ النسابة الدمياطي سنة 705 هـ .

قال منذر بن معاذ : جرح أستاذ الأستاذين في الأنساب الحافظ الدمياطي نسب ( عبد القادر الجيلاني ) وبين أنه غير مُتصل قطعاً إلى الحسن بن علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنهما ـ كما في ترجمته لـ ( فضل الله بن عبد الرزاق بن عبد القادر بن جنكي دوست الجيلي ) بعدما رفع نسبه لعلي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ في ( معجم شيوخه ) ( 2/133 ) وقال : ( هكذا أملاه عليَّ من لفظهِ وحفظهِ ، وليس بمتصل ؟!!! ... ) .
وقد أرسل إليَّ الأخ النسابة علي الصيخان صورة من مخطوط ( معجم شيوخ الدمياطي ) فبارك الله فيه وفي جهده ..
وهذا يُبين بلا أدنى شك صحة قول النسابة ابن عنبة حين قال كما في ( العمدة ) ( 187 ) : ( ولم يدع الشيخ عبد القادر هذا النسب ، ولا أحد من أولاده ، وإنما ابتدأ بها ولد ولده القاضي أبو صالح نصر بن أبي بكر بن عبد القادر ، ولم يقم على بينة ولا عرفها أحد .. ) .
وكذلك يؤيد قول النسابة الطقطقي حين قال عن نسب الشيخ عبد القادر الجيلاني كما في ( الأصيلي ) ( 95 ) : (اعلم أن بيت عبد القادر الكيلاني المدفون بباب الأزج، ينتسبون إلى محمد بن داود بن موسى الثاني أبي عمر بن عبد الله بن موسى الجون، ويروى عن نصر أبي صالح قاضي القضاة شعر منه: نحن من أولاد خير الحسن. يعني: الحسن بن علي (عليهما السلام)، وإلى هذا التاريخ، وهو شهر رمضان المبارك سنة ثمان وتسعين وستمائة لم تقم البيّنة الشرعية بصحّته، فلذلك لم يلحق . ).

وهذا يُبين أن أول من أختلق هذا النسب هو ( نصر بن عبد الرزاق بن عبد القادر الجيلاني ) ( ت 633هـ ) وقد ترجم النسابة الفحل الدمياطي لأخيه ( فضل الله بن عبد الرزاق بن عبد القادر الجيلاني ) وقَّلَصَ نسبه ..

ثم أن المتقدمين لم يذكروا هذه النسبة لأولاد الشيخ الإمام عبد القادر الجيلاني ولا الشيخ نفسه ، وإنما جاءت هذه الإدعاءات متأخرة ..


وقد رَوى رَشِيدِ الدِّينِ أَبِي الْعَبَّاسِ أَحْمَدَ بْنِ الْمُفَرِّجِ ابن مسلمة ( ت 650هـ ) عن الشيخ ( عبد القادر الجيلاني ) ولم ينسبه للشرف وإنما نسبه لجيلان فقط ، كما في ( المشيخة البغدادية ) ( 68) قال : ( أَخْبَرَنَا عَبْدُ الْقَادِرِ بْنُ أَبِي صَالِحِ بْنِ جَنْكِي دُوَسْتَ أَبُو محمدٍ الجبلي، إِمَامُ الْحَنَابِلَةِ وَشَيْخُهُمْ، مِنْ أَهْلِ جِيلانَ، فِي كِتَابِهِ إِلَيَّ مِنْ بَغْدَادَ، سَنَةَ تِسْعٍ وَخَمْسِينَ وخمس مئة .......).

وكذلك روى الضياء المقدسي ( ت 643هـ ) عن الشيخ ( عبد الرزاق بن عبد القادر الجيلاني ) ولم ينسبه للشرف ، كما في ( النهي عن سب الأصحاب ) ( 63 ) قال : ( أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ الْإِمَامُ الْحَافِظُ أَبُو بَكْرٍ عَبْدُ الرَّزَّاقِ بْنُ عَبْدِ الْقَادِرِ الْجِيلِيُّ بِبَغْدَادَ أَنَّ أَبَا الْقَاسِمِ سَعِيدَ بْنَ أَحْمَدَ بن الحسن ابن الْبَنَّا أَخْبَرَهُمْ أَنْبَأَنَا الشَّرِيفُ أَبُو نَصْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الزَّيْنَبِيُّ .... ) .

قال منذر بن معاذ : لم ينسب الضياء المقدسي شيخه عبد الرزاق بن عبد القادر الجيلاني للنسب العلوي وإنما نسبه بـ ( الجيلي ) في حين أنه في نفس السند ساق اسم ( الشريف أبو نصرٍ محمد بن محمد بن علي الزينبي ) ونعته بـ ( الشريف ) .. فنسب الضياء المقدسي شيخه ( عبد الرزاق بن عبد القادر الجيلاني ) لـ ( جيلان ) ولم ينسبه للنسب العلوي الهاشمي ، فأفهم وأنتبه ..

وكذلك روى النَّعال البغدادي ( ت 643هـ ) عن ( عبد الوهاب بن عبد القادر الجيلاني ) ولم ينسبه للشرف كما في ( مشيخته ) ( 153 ) : قال (أبو عبد الله عبد الوهاب ابن الشيخ الزاهد أبي محمد عبد القادر ابن أبي صالح بن جنكي دوست الجيلي الأصل البغدادي المولد والدار الأزجي الفقيه الواعظ ... ) .

وكذلك روى ابن العديم ( ت660هـ ) عن ( موسى بن عبد القادر الجيلاني ) ولم ينسبه للشرف كما في ( بغية الطلب ) ( 1/432) قال : ( ... وموسى بن عبد القادر الجيلاني البغدادي بدمشق، وأبو عبد الله محمد بن أبي القاسم بن تيمية الحراني بها، قالوا: أخبرنا أبو الفتح محمد بن عبد الباقي بن أحمد بن سلمان .. ) .

وكذلك روى المحدث أحمد بن إسحاق الأبرقوهي ( ت 701هـ ) عن الشيخ ( نصر بن عبد الرزاق بن عبد القادر الجيلاني ) ولم ينسبه للشرف كما في ( معجم شيوخه ) ( 442 ) : ( أَخْبَرَنَا الإِمَامُ الصَّالِحُ الأَصِيلُ قَاضِي الْقُضَاةِ أَبُو صَالِحٍ نَصْرُ بْنُ الْحَافِظِ الزَّاهِدُ أَبِي بَكْرٍ عَبْدِ الرَّزَّاقِ بْنِ الإِمَامِ شَيْخِ الإِسْلامِ عَلَمِ الأَوْلِيَاءِ أَبِي مُحَمَّدٍ عَبْدِ الْقَادِرِ الْجِيلِيُّ ، بِقِرَاءَةِ وَالِدِي عَلَيْهِ وَأَنَا أَسْمَعُ بِبَغْدَادَ سَنَةَ عِشْرِينَ وَسِتِّ مِائَةٍ .... ) .

قال منذر بن معاذ : فالمتقدمين لم ينسبوا الإمام عبد القادر الجيلاني ولا أولاده للنسب العلوي أبداً ، وهم ممن عاصروهم وأخذوا عنهم العلوم ، فلو كان مشهوراً بهذا النسب المُختلق لأوردوه ونسبوه ..

وقد زعم بعض ممن أساء الفهم لكلام العلماء بأن الحافظ الذهبي ينسب الشيخ عبد القادر الجيلاني للنسب العلوي ( ؟! ) وهذا لعمرك تقويل الذهبي ما لم يقل ، فقد قال الذهبي عند ترجمة الشيخ عبد القادر الجيلاني كما في ( تاريخ الإسلام ) ( 87/39 ) : ( وزاد بعض الناس في نسبه إلى أن وصله بالحسن بن علي رضي الله عنه .. ) ..

قلت : نسب الحافظ الذهبي هذه الزيادة لبعض الناس ولم يقل بها ، فكيف يتقول بعض الجهلة على الذهبي ويقوله ما لم يقل .. لا سيما أن الحافظ الذهبي ترجم للشيخ عبد القادر الجيلاني في غير موضع من كتبه التاريخية ولم ينسبه للشرف أبداً ، ودونك العلم :

• قال الذهبي في ( العلو ) ( 265 ) : ( قال شيخ الإسلام سيد الوعاظ أبو محمد عبد القادر بن أبي صالح بن جنكي دوست الجيلي الحنبلي ... ) .. فلم ينسبه للنسب العلوي ..
• قال الذهبي في ( السير ) ( 20/440 ) : ( الشيخ الإمام العالم الزاهد العارف القدوة ، شيخ الإسلام ، علم الأولياء ، محيي الدين ، أبو محمد ، عبد القادر بن أبي صالح عبد الله بن جنكي دوست الجيلي الحنبلي ، شيخ بغداد ... ) .. فلم ينسبه للنسب العلوي ..
• قال الذهبي في ( تذكرة الحفاظ ) ( 914 ) عند ترجمة عبد الرزاق بن عبد القادر الجيلاني : ( عبد الرزاق بن الشيخ القدوة أبي محمد عبد القادر بن أبي صالح الجيلي ، الإمام المحدث الحافظ الزاهد ، أبو بكر الحنبلي ... ) ولم ينسبه للنسب العلوي .
• قال الذهبي في ( المعين في طبقات المحدثين ) ( 1/59 ) : ( وأبو نصر موسى بن الشيخ عبد القادر الجيلي بدمشق .. ) ولم ينسبه للنسب العلوي .

فالحافظ الذهبي لم ينسبهم للشرف في كتبه وإنما نسبه لـ ( الجيلي ) فقط ، فالحافظ الذهبي إذا ترجم لأحد العلويين الأشراف لا يتأخر في إيراد النسبة بكلامه ، كما ترجم لابن الشجري في ( السير ) ( 20/183 ) قال : (هبة الله بن علي بن محمد بن حمزة بن علي ، الهاشمي العلوي الحسني البغدادي ، من ذرية جعفر بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب .. ) .. وترجم لعدة رجال ونسبهم للنسب العلوي في ( السير ) كـ :

1ـ حمزة بن العباس بن علي، أبو محمد الحسيني العلوي الأصبهاني .
2ـ عَلِيُّ بنُ إِبْرَاهِيْمَ بنِ العَبَّاسِ بنِ الحَسَنِ، أبو القاسم الهاشمي العلوي .
3ـ أبو جعفر الهاشمي الإمام ، شيخ الحنبلية أبو جعفر ، عبد الخالق بن أبي موسى عيسى بن أحمد بن محمد بن عيسى بن أحمد بن موسى بن محمد بن إبراهيم بن عبد الله بن معبد ابن عم النبي - صلى الله عليه وسلم ـ العباس بن عبد المطلب ، الهاشمي ، العباسي ، الحنبلي ، البغدادي ..
4ـ أبو عمر الهاشمي الإمام الفقيه المعمر ، مسند العراق ، القاضي أبو عمر ، القاسم بن جعفر بن عبد الواحد بن العباس بن عبد الواحد بن الأمير جعفر بن سليمان بن علي بن الحبر البحر عبد الله بن عباس ، الهاشمي العباسي البصري .

وغيرها الكثير من التراجم ... فما الذي يمنع الحافظ الذهبي بأن ينسب الشيخ عبد القادر وأولاده للنسب العلوي ويقول : ( الحسني ، العلوي ، الهاشمي ) ؟!!! .. وإنما أورد نسبه ونسب أولاده في كتبه بـ ( الجيلي ) ..

فنسب الشيخ عبدالقادر الجيلاني لا يمت بصلة للنسب الهاشمي أبداً وإنما هو من ( العجم ) ليس بعربي الأرومة ... وأكثر الذين ينتسبون له اليوم ليسوا من صلبه وإنما انتسبوا له طريقة ومع مرور الوقت ظنوا أنه نسباً لهم ( ! ) .. فرحم الله الشيخ القدوة عبدالقادر الكيلاني العجمي الفارسي وأسكنه فسيح جناته ، اللهم آمين.

---------------------------------------------------

وكتبه : منذر بن معاذ - الباحث


أبو عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-17-2015, 05:03 AM   #3
عضو جديد
 

افتراضي رد: دراسة عن نسب الشيخ عبدالقادر الكيلاني (الفارسي)




بطلان نسبة كتاب غبطة الناظر إلى الحافظ ابن حجر العسقلاني


29 / 5 / 2015م


بقلم : الباحث منذر بن معاذ


إن من العجب أن تقرأ لمن حَشر أنفه في علم الأنساب دون أن يتمكن من أصوله وقواعده وتجده ينسب بعض الأقوال لعلماء كبار في مسائل نسبية بجهل وبدون التحقيق العلمي والذي سار عليه سلفنا من أهل النسبِ والحديث ..


وهذا صدقاً مما أساء للأنساب وكذلك أساء للعلماء في تقويلهم ما لم يقولوا ( ! ) ..

أنتشر كتاب اسمه ( غبطة الناظر في ترجمة الشيخ عبد القادر ) منسوب للحافظ ابن حجر العسقلاني .. يستشهد به بعض القماشين على شرف نسب الشيخ عبد القادر الجيلاني وأنه من سلالة الحسن بن علي ـ رضي الله عنه ـ ونسبوا هذا القول للحافظ ابن حجر العسقلاني ( !! ) وطار به بعض من لا يملك أجنحة في علم النسبِ دون أن يسلكوا دروب العلم والتحقيق .

وقد جعلت رسالتي هذه كما يلي :

1ـ كتاب ( غبطة الناظر ) وابن حجر العسقلاني .

2ـ الاعتماد على شرف نسب عبد القادر الجيلاني من خلال هذا الكتاب جهل وقصور .

ونشرع في لُب الرسالة :

1ـ ( كتاب غبطة الناظر وابن حجر العسقلاني ).

راسلت كبار أهل التحقيق ممن لهم العناية في الكتب ـ المخطوط منها والمطبوع ـ فمنهم من استنكر هذا الكتاب أن يكون لابن حجر العسقلاني لما فيه من العجائب والغرائب ، ومنهم من بين أن هذا الكتاب ليس للحافظ ابن حجر العسقلاني وإنما اختصره ، فلا الكلام كلامه ولا الرأي رأيه إنما اختصر كتابا صُنف في الشيخ عبد القادر الجيلاني ـ رحمه الله ـ .

قال منذر بن معاذ : والصحيح أن هذا الكتاب غبطة الناظر في ترجمة الشيخ عبد القادر والمطبوع بكلكته سنة 1903 ليس للحافظ ابن حجر العسقلاني ، وأن الحافظ قد هذَّبَ ولخص كتاب ( البهجة ) للشطنوفي ولكنه ليس هو المنتشر بين أيدي الناس اليوم وسنبين هذا :

1ـ أن النَّفَس في هذا الكتاب ليس بنَّفَس الحافظ العسقلاني في كثير من كتبه ، ومن طالع كتب هذا الإمام الفحل المعروفة والمشهورة وطالع هذا الكتاب ( غبطة الناظر ) عرف أن هذا الكتاب ليس من تلخيصه وتهذيبه .

2ـ أن الحافظ ابن الحجر العسقلاني سئل عن كتاب ( البهجة ) للشطنوفي كما في ( الجواهر والدرر ) ( 943 ) فقال : ( ولا شك أنه من ليست له بصيرة بنقد الرواة ثم قصد الإكثار ، فإنه يصير حاطب ليلٍ يجمع الغث والسمين وهو لا يدري وهذا حال جامع البهجة .. ) ..

وقد لخص ابن حجر العسقلاني كتاب ( البهجة ) وكذا ابن الملقن كما قال السخاوي في ( الجواهر والدرر في ترجمة شيخ الإسلام ابن حجر ) (1270 ) ( جمعها أبو حفص بن الملقن من البهجة وكذا صاحب الترجمة ـ أي الحافظ ابن حجر العسقلاني ـ ... ) .

قال منذر بن معاذ : وهذا يبين لنا مسألة هامة تتعلق بهذه الرسالة المنشورة اليوم ( غبطة الناظر ) المطبوعة بـ ( كلكته سنة 1903 ) أنها ليست من تلخيص الحافظ ابن حجر العسقلاني لأن الحافظ نقد جامع كتاب ( البهجة ) ووصفه بـ ( حاطب ليل ) .. والحافظ العسقلاني ناقد فإن هذَّبَ ولخص يكون تلخيصه وتهذيبه يشتمل على نقد بعض الأمور الواقعة في هذا الكتاب ( البهجة ) لأنه كما بينا آنفا أن الحافظ العسقلاني لم يقبل نقد ابن رجب على إطلاقه كما في ( الجواهر والدرر ) ( 941 ) : (فما رأيت الأمر كما ذكره الحافظ ابن رجب على إطلاقه ) مع موافقته وإقراره أن جامع كتاب ( البهجة ) وهو الشطنوفي ( حاطب ليل ) ..

فهل يُعقل أن يُهذب الحافظ ابن حجر العسقلاني هذا الكتاب ( البهجة ) ويُبقيه على عِلاته ؟!! ..

ولهذا ذهب سركيس في ( مجمعه ) ( 1/ 80 ) على أن كتاب ( غبطة الناظر في ترجمة الشيخ عبد القادر الجيلاني ) والمطبوع في ( كلكته ) منسوب وهما للحافظ ابن حجر ... قال سركيس : ( تنبيه : إن هذا الكتاب منسوب وهما إلى ابن حجر ، كلكته سنة 1903 ) .

وهذا هو الصواب بعينه ، ومن طالع هذا الكتاب المنشور والمطبوع سنة 1903 بكلكته يؤمن بما ذكرناه ...

وقد ورد اسم كتاب ابن حجر الذي لخصه بـ ( معهد المخطوطات العربية ) باسم ( مختصر غبطة الناظر في مناقب الشيخ عبد القادر الجيلاني ) اختصره ( الحافظ العسقلاني ) وهو مكتوب بخط مغربي رقم ( 2547 ) .

وهذا الكتاب ( البهجة ) للشطنوفي فيه الغرائب والعجائب وكذلك الكتاب المنشور اليوم ( غبطة الناظر ) وقد أنتقده غير واحد من أهل العلم .

قال ابن رجب في ( ذيل طبقات الحنابلة ) ( 2/194 ) : ( قد جمع المقرئ أبو الحسن الشطنوفي المصري ، في أخبار الشيخ عبد القادر ومناقبه ثلاث مجلدات ، وكتب فيها الطَّم والرَّم ، وكفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع ، وقد رأيت بعض هذا الكتاب ولا يطيب على قلبي أن أعتمد على شيء مما فيه ، فأنقل منه إلا ما كان مشهورا معروفا من غير هذا الكتاب ... ) ..


وقد نقل اللكنوي في ( الآثار المرفوعة ) ( 1/66 ) نقد ابن الوردي وكذا الحافظ ابن حجر العسقلاني لكتاب ( البهجة ) قال اللكنوي : ( ذكر ابن الوردي في تاريخه إن في البهجة أمورا لا تصح ومبالغات في شأن الشيخ عبد القادر لا تليق إلا بالربوبية ، انتهى ـ أي كلام ابن الوردي ـ وبمثله نقل عن الشهاب ابن حجر العسقلاني ) .

فكما ترى أخي القارئ أن الحافظ ابن حجر العسقلاني له نقد وكلام على كتاب ( البهجة ) ..

ففي هذا الكتاب ( البهجة ) أمور لا تقبلها الفطرة السليمة من المبالغات والغرائب ..

2 ـ (الاعتماد على شرف نسب عبد القادر الجيلاني من خلال هذا الكتاب جهل وقصور ) .

اعتمد بعض القماشين هذا الكتاب غبطة الناظر والمنسوب وهما للحافظ ابن حجر العسقلاني على شرف نسب الشيخ عبد القادر الجيلاني وأن الحافظ العسقلاني قال بذلك ( ؟! ) وهذا صدقاً جهل وقصور ..

وسوف نناقش هؤلاء والذين قَّولوا الحافظ العسقلاني ما لم يقل ، ونتنازل جدلا أن هذا الكتاب المنتشر بين أيدي الناس أنه للحافظ ونقول :

1ـ أن سرد نسب الشيخ عبد القادر الجيلاني إلى الحسن بن علي ـ رضي الله عنه ـ جاء نقلاً عن ( الشطنوفي ) في هذا الكتاب وليس من كلام الحافظ ابن حجر العسقلاني ، والشطنوفي ( حاطب ليل ) كما قال ذلك الحافظ ابن حجر العسقلاني نفسه ..

2ـ أن هذا السرد ـ نسب الجيلاني ـ إلى الحسن بن علي ـ رضي الله عنهما ـ لا يجوز نسبته للحافظ ابن حجر العسقلاني وإلا وقع في ( الكذب ) فهؤلاء القماشين يزعمون بجهلهم أن الحافظ ابن حجر العسقلاني نسبه للحسن بن علي ـ رضي الله عنهما ـ وهذا جهل وتقويل الحافظ العسقلاني ما لم يقل ، فالكلام هو كلام الشطنوفي وهو ( حاطب ليل ) .

3ـ جاء في هذا الكتاب المنشور ( غبطة الناظر ) روايات لبعض الشيوخ ينسبون فيه الشيخ عبد القادر الجيلاني لـ ( العجم ) فقد جاء في ( غبطة الناظر ) ( ص 23 ) : ( ومن طريق النجيب السهروردي قال : كنت مع الشيخ حماد الدباس فسمعته يقول : لهذا العجمي ـ أي الشيخ عبد القادر الجيلاني ـ قدم يعلو في وقته على رقاب كل ولي لله تعالى ، ثم يزيد عن أربعين شيخا أنهم قالوا مثل ذلك ...) .

ففي نفس هذا الكتاب روايات لبعض الشيوخ على أنه ( عجمي ) وهو المشهور عند كبار أهل النسب ، فالشيخ عبد القادر الجيلاني ( فارسي الأصل وقيل أنه من الأكراد ) ليس بعربي ، وأما من نسبه للحسن بن علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنهما ـ فليسوا من أهل النسب المحققين ولا يؤخذ بكلامهم طالما أن أرباب النسبِ بينوا أنه من العجم صليبة ..

ثم لقد سمعت من بعض لقطاء علم النسبِ أنهم قَّعدوا قواعد لم يسمع بها علماء النسب ، كقولهم : ( أن علماء النسب من الروافض ، نأخذ بما أثبتوه ولا ننفي ما نفوه ) ( ؟!! ) وهذه قاعدة صدقاً يشيب لها الغراب من غرابتها وجهل قائليها ..

فكيف يأخذوا بما أثبتوه طالما لا يأخذوا بما نفوه ؟!! هذا تناقض فاحش .. ثم أن أهل النسب من الروافض والذين عُرفوا بالتمكن والدراية في علم الأنساب يؤخذ منهم ما نفوه وما أثبتوه ..

فعلم النسب يؤخذ من ( الكافر و المبتدع ) إذا كان صاحب دراية وتمكن ، فهذا ( ابن الكلبي ) وهو رافضي ومن أئمة علماء الأنساب قد أخذ بكلامه في الأنساب علماء الحديث ..

فلم نسمع أحد قال : ( نأخذ من ابن الكلبي ما يثبته ولا ننفي ما نفاه ) ( ؟؟! ) هذا تعطيل واسع لعلم الأنساب ..

فعلم الأنساب يؤخذ من ( الكافر والمبتدع ) بشرط أن يكون عالماً في الأنساب صاحب دراية وتمكن ..

والذين اختلقوا هذه القاعدة الغريبة والتي لم يسمع بها الأولين ؛ اختلقوها لما رأوا بعض كبار علماء النسب من الروافض ومن أهل الدراية في الأنساب نفوا نسب الشيخ عبد القادر الجيلاني إلى آل البيت ... ولا يعلم هؤلاء القماشين أن هناك من كبار علماء الأنساب من أهل السنة أبطلوا نسب الشيخ عبد القادر الجيلاني وبينوا أنه من ( العجم ) صليبة ..

وأيضا قد قَّوَل هؤلاء القماشين الحافظ الذهبي وزعموا أنه نسب الشيخ عبد القادر الجيلاني للحسن بن علي ـ رضي الله عنهما ـ كما قَّوَلوا الحافظ العسقلاني ما لم يقل ، وسنبين زعارتهم وجهلهم في رسالة سنخرجها قريبا في بيان نسب الشيخ الإمام عبد القادر الجيلاني وأنه من العجم ولا يمت بصلة للعرب ناهيك أن يكون من سلالة الحسن بن علي ـ رضي الله عنهما ـ .

---------------------------------------------------

وكتبه : الباحث منذر بن معاذ


أبو عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34