المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > أقسام أنساب الأشراف > منتدى أعلام ومشاهير الأشراف


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-12-2014, 06:34 PM   #1
كبار الأعضاء
 

افتراضي الشريف الإمام محمد بن على بن محمد بن احمد الأدريسي

بسم الله الرحمن الرحيم



الشريف الإمام محمد بن على بن محمد بن احمد الادريسي
(1293 - 1341 هـ / 1876 - 1923 م)

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هومؤسس الدولة الإدريسية ولد بصبيا عام 1293هجري ونشأ في حجر والده على أحسن الأحوال ثم حفظ القرآن ثم اخذ فنون العلوم الدينية واللغويه علي يد العلامة سالم بن عبدالرحمن



باصهي ثم خرج الى مدينة ابي عريش فقراء بها على العلامة إسماعيل عاكش الحكمي ثم رجع الى صبيا فمكث بها مدة ثم قصد الديار المصرية للتوسع في العلم فدرس بالأزهر مدة سبعة



سنوات تقريبا ثم خرج الى السودان لزيارة ابناء السيد محمدالشريف بن السيد عبدالمتعال بن السيد احمد بن ادريس بجزيرة دنقلا وعند رجوعه عرض عليه السيد هارون العباسي بالزواج



من ابنته مريم هارون محبة فيه فمكث هناك فترةحوالي شهرين ثم عاد الى صبيا


وهي أم ولده الإمام السيد علي
واسس الدولة الإدريسية وبهذا يكون اول ازهري يؤسس امارة بالمشرق وهي امارة المخلاف السليماني وعسير وله مؤلفات عديدة وبعض القصائد وتوفي في صبيا عام 1341هـ الثالث



من شعبان ودفن بجوار ابائه

أنحصرت ذريه الإمام السيد محمد بن علي في خمسة من الأشراف



وهم: الإمام السيدعلي والأمير السيد عبدالوهاب والأميرالسيد عبدالعزيز والأميرالسيد عبدالرحيم ولأميرالسيد محمد الحسن وكلهم له ذرية ماعدا الأمير السيد عبدالعزيز والأمير السيد






حياتة السياسية ودولة الادارسة


الأمام محمد بن علي بن محمد ابن السيد أحمد ابن إِدْرِيس: مؤسس دولة الأدارسة في صبيا، تهامة وعسير واليمن. من احفاد الامام العلامة الحجة أحمد بن ادريس رحمه الله نزيل صبيا، ينتسب إلى إدريس الأزهر بن إدريس الأكبر الحسني الذي أسس دولة الأدارسة في المغرب. أقام جده السيد أحمد في صبيا، فولد الإدريسي فيها.

تعلم في الأزهر وبايعة اهل المخلاف السليماني بالحكم ، دعاء الى الوحده ونبذ الخلاف وسار على نهج جده في العلم والتعليم في صبيا وماجورها اتبعه كثيرون من العرب في سائر الاقطار الاسلامية وجنوب الجزيرة العربية خاصه ، استقل بتهامة وطرد الحامية التركية وممثلها الشريف أحمد الخواجي من زعماء أبو عريش، فقطع يديه إلى الرسغين (حد الحرابة)، عقب استيلائه على صبيا سنة 1327 هـ فجهزت حكومة الترك الجيوش لقتاله، فلم تفلح. امتلك عسير حتى وصل إلى بلاد الليث شمالاً والباحة واتسع نطاق سلطانه واحكم السيطرة على عسير وحاصر ابها

لما نشبت الحرب العالمية الأولى سنة 1914 عقد صلح مع الإنكليز مما جنب المخلاف السليمانى كوارث كادت ان تقع فيها عقد اتفاق مع ايطاليا على عدم التدخل في شؤون بلاده الداخلية وعقد معها اتفاقيه لتبادل المصالح التجاريه فكان يحصل على العتاد والسلاح بينما قام الادريسي بتامين الملاحة في البحر الاحمر . استولى بعد الحرب على الحديدة، وتعاقد مع الملك عبد العزيز آل سعود على تأمين مصالح الجانبين. وكان بين عدوّين قويين: الإمام يحيى في اليمن، والشريف حسين بن علي في الحجاز. واستمر في عز ومنعة إلى أن توفي. وكان عالما مدبرا حكيما شجاعا خطيباً.
أسس محمد بن أحمد الإدريسي إمارة عرفت بإمارة الأدارسة في منطقة جازان أو ما يعرف بمنطقة المخلاف السليماني في ثلاثينيات القرن التاسع عشر الميلادي وقد توسعت حتى شملت عسير حتى وصلت شمالاً إلى الليث والباحة وجنوبا إلى الحديدة وباب المندب كانت دولة ناشئة تعتمد على جيش من القبائل وعاصمتها صبيا ومينائها مدينة جازان.

وقد حاول الامام محمد بن علي بن محمد بن أحمد الإدريسي تقوية الإمارة خاصة بعد أن أدرك أن كلاً من الشريف حسين بن علي ـ شريف مكة ـ والإمام يحيى حميد الدين ـ إمام اليمن ـ كانت لهم أطماع في ضمها. وكي يحافظ السيد محمد بن علي الإدريسي على إمارته اتصل بعبدالعزيز آل سعود، سلطان نجد وملحقاتها، وطلب منه العون والدعم خاصة وأن سلطان نجد وملحقاتها كان على علاقة غير جيدة مع شريف مكة وإمام اليمن وهو وقتها حاكم منطقة عسير الداخلية ويهمه أمر المنطقة الإدريسية المجاورة لحدوده. وجد الإدريسي الدعم من سلطان نجد وملحقاته واستمر منيع الجانب حتى وفاته عام 1923 م.

اضطربت الإمارة الإدريسية بعد وفاة السيد محمد بن علي الإدريسي مما دعا الحسن بن علي الإدريسي إلى توقيع معاهدة مع الملك عبد العزيز عام 1345 هـ (الموافق 1926 م) عرفت باسم معاهدة الإنضمام الخاصة بالإمارة الإدريسية تم بموجبها وضع ما بقي من إمارة الإدريسي تحت حماية الدولة السعودية الحديثة. فاحتفظ الملك عبد العزيز آل سعود بموجب تلك المعاهدة بالشؤون الخارجية للمقاطعة الإدريسية، تاركًا الشؤون الداخلية للحسن الإدريسي يتصرف في إدارتها المحلية، ويساعده مندوب للملك عبدالعزيز( كان للمندوب دور في تاجيج الخلاف بين الادارسة وال سعود ). ما لبث الإدريسي ان قرر استعادة نفوذه، والإستقلال من جديد بمقاطعته عن المملكة العربية السعودية، فأرسل الملك عبد العزيز آل سعود حملة عسكرية إلى صبيا، لم يستطع الحسن الإدريسي مقاومتها، انسحب مع بعض أهله وأقاربه إلى اليمن. والبعض منهم بقي وبعد مغادرة الإمام الحسن بن علي الادريسي جازان أعلن الملك عبد العزيز اسم المملكة العربية السعودية على ارجاء المملكه موحدا بذلك ارجاء الدولة الحديثة بعد أن كان يطلق عليها اسم (سلطنة نجد وملحقاتها) وبعد ضم الحجاز أصبحت (مملكة الحجاز وسلطنة نجد وملحقاتها) وبعد ضم دولة الادارسة جازان وعسير أصبحت (المملكة العربيه السعودية).





ايها الاشراف يا اهل الاباء .. انتم الأصفون اما وابا
خصكم ربي باصل طيباً .. سدتموا دنيا البرايا حقبا

وانتقيتم كل كسب طيب .. فجمعتم من حلال نشبا
كم تورعتم وكنتم قدوة .. لهف نفسي لما عدتم غرباء



التعديل الأخير تم بواسطة الهواشم ; 03-12-2014 الساعة 06:39 PM
الهواشم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34