المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات الأدبية


من قصص الحب الخالد

منتدى القصص والروايات الأدبية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-21-2014, 02:59 AM   #1
كبار الأعضاء
 

افتراضي من قصص الحب الخالد

بسم الله الرحمن الرحيم








روميو وجوليت



ربما تكون أشهر

قصص الحب على امتداد التاريخ على الاطلاق،

فقد أصبح روميو وجولييت صنوين للحب.

وتمثل قصتهما مأساة أبدع في كتابتها

الشاعر الانكليزي الأشهر وليام شكسبير.

وهي قصة شابين ينتميان الى عائلتين

استحكم العداء بينهما،

لكن الحب جمعهما وغامرا بالارتباط بعلاقة زوجية،

لكن موتهما المأساوي وحدّ

العائلتين المتحاربتين في نهاية المطاف.




كليوباترا ومارك انطونيو



قصة الحب الحقيقي التي ربطت كليوباترا وانطونيو

تعتبر من أشهر قصص الحب التي لا تُنسى

والتي تثير التعاطف مع بطليها.

وقد جسد شكسبير هذه القصة،

التي تخلّد الحب بين شخصيتين تاريخيتين،

في مسرحية مأساوية بعنوان

«انطونيو وكليوباترا».

وتمثل العلاقة بين هاتين الشخصيتين

اختباراً حقيقياً للحب،

لقد وقعا في الحب من أول نظرة،

لكن هذه العلاقة بين القائد الروماني انطونيو

وملكة مصر كليوباترا أثارت غضب الرومان

الذين كانوا يخشون من تنامي قوة المصريين

نتيجة هذه العلاقة،

وعلى الرغم من كل التهديدات، تزوجا.

ويُقال أنه في الوقت الذي كان انطونيو

يخوض حرباً ضد الرومان،

تلقى أنباء كاذبة عن موت كليوباترا،

فانتحر بسيفه،

وحين علمت كليوباترا بموته شعرت بصدمة شديدة

ولم تحتمل ذلك فانتحرت هي الأخرى.




لانسيلوت وغوينفير


الحب المأساوي،

الذي ربط بين السير لانسيلوت

والملكة غوينفير،

ربما يجسد أشهر قصص الحب في التاريخ،

فقد وقع لانسيلوت في غرام الملكة غوينفير

زوجة الملك آرثر.

وتطورت علاقة الحب بينهما ببطء وسرية،

لكن الملكة لم تستطع صبراً

وأعلنت عشقها له ثم هربا معاً.

وفي ذات ليلة هاجمت مجموعة تابعة للملك

مؤلفة من 12 فارساً بيت العاشقين،

فتمكن لانسيلوت من الفرار،

لكنهم القوا القبض على غوينفير فُحكم عليها

بالموت حرقاً بتهمة الزنا.

وبعد أيام، عاد لانسيلوت لانقاذها من الحرق.

وحين القي القبض عليه انقسم الفرسان

بين من يريد قتلهما ومن يريد العفو عنهما،

مما اضعف حكم الملك آرثر.

المهم أن الأمر انتهى بالعشيقين الى كنيسة بائسة




تريستان وأيسولد


رويت قصة الحب المأساوية بين تريستان

وايسولد على مر الاجيال وبأشكال مختلفة.

حدثت القصة في العصر الوسيط أثناء حكم الملك أرثر.

ايسولد كانت ابنة ملك ايرلندا

وتمت خطبتها الى ملك كورنوول،

مارك الذي ارسل ابن اخته تريستان لمرافقة ايسولد

الى كورنوول، لكنهما وقعا في الحب اثناء الرحلة.

اتمت ايسولد زواجها من مارك،

لكنها لم تستطع نسيان حبها لتريستان

واستمرت علاقة الحب هذه بعد الزواج.

وحين علم الملك مارك لاحقا بأمر هذه العلاقة،

سامح ايسولد لكنه حظر على تريستان دخول كورنوول،

فاعياه المرض وارسل بطلب ايسولد علها تشفيه،

لكن احدهم ابلغه انها ترفض القدوم فمات كمدا،

وحين وصلت الحبيبة كان الوقت متأخراص جداً


ادمـنتهـا فــ رحـلـــت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34