المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات الأدبية


قصة ابكتني

منتدى القصص والروايات الأدبية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-21-2014, 02:49 AM   #1
كبار الأعضاء
 

افتراضي قصة ابكتني

بسم الله الرحمن الرحيم












ترويها دكتوره/تقول دخلت علي في العيادة إمرأة في الستينات بصحبة إبنها الثلاثيني ! ..





لاحظت حرصه الزائدعليها، يمسك يدها ويصلح لها عباءتها ويمد لها الأكل والماء ..





بعد سؤالي عن المشكلة الصحية ... وطلب الفحوصات سألته عن حالتها العقلية لأنّ تصرفاتها لمتكن موزونة ولا ردودها على أسئلتي









فـقال : إنها متخلفة عقلياً منذ الولادة تملكني الفضول فـسألته: فـمن يرعاها ؟ قال: أنا قلت: والنعم ! ولكن من يهتم بنظافة ملابسها وبدنها ؟.. قال: أنا أدخلها الحمّام - أكرمكم الله- وأحضرملابسها وانتظرها إلى أن تنتهي وأصفف ملابسها في الدولاب وأضع المتسخ في الغسيل وأشتري لها الناقص من الملابس !









قلت : ولم لاتحضرلها خادمة؟! قال: [لأن أمي مسكينة مثلا لطفل لاتشتكي وأخاف أنتؤذيها الشغالة] إندهشت من كلامه ومقدار برّه وقلت: وهل أنت متزوج ؟ قال: نعم الحمدلله ولدي أطفال قلت: إذن زوجتك ترعى أمك؟ قال: هي ماتقصرفهي تطهوالطعام وتقدمه لها وقد أحضرت لزوجتي خادمة حتى تعينها ولكن أنا أحرص أنآكل معها حتى أطمئن عشان السكر! زاد إعجابي ومسكت دمعتي ! إختلست نظرة إلى أظافرها فرأيتها قصيرة ونظيفة قلت : أظافرها؟ قال: أنا،يادكتورة هي مسكينة !









نظرت الأم لـولدها وقالت: متى تشتري لي بطاطس ؟! قال : أبشري ألحين أوديك البقالة ! طارت الأم من الفرح وقالت : ألحين .. ألحين ! إلتفت الإبن وقال : والله إني أفرح لفرحتها أكثر من فرحة عيالي الصغار.." سويت نفسي أكتب في الملف حتى مايبين أنـّي متأثرة " !





وسألت : ماعندهاغيرك ؟ قال : أنا وحيدها لأن الوالد طلقها بعد شهر .. قلت : أجل ربـّاك أبوك؟ .. قال : لاجدتي كانت ترعاني وترعاها وتوفت الله يرحمها وعمري عشر سنوات ! قلت : هل رعتك أمك في مرضك أوتذكر أنها إهتمت فيك ؟أوفرحت لفرحك أوحزنت لحزنك ؟ قال: يادكتورة.. أمي مسكينة من عمري عشرسنين وأنا شايل همها وأخاف عليها وأرعاها .. كتبت الوصفة وشرحت له الدواء ..









مسك يد أمـّه , وقال : يالله على البقالة ... قالت : لانروح مكـّة ! .. إستغربت ! قلت: لها ليه تبين مكة ؟ قالت: بركب الطيارة ! قلت له : بتوديها لـمكّة ؟ قال : إيه .. قلت : هي ماعليها حرج لولم تعتمر،ليه توديها وتضيّق على نفسك؟ قال : يمكن الفرحة اللي تفرحها لاوديتها.. أكثرأجرعند رب العالمين من عمرتي بدونها .. خرجوا من العيادة وأقفلت بابها وقلت للممرضة : أحتاج للرّاحة بكيت من كل قلبي ..





وقلت في نفسي : هذا وهي لم تكن له أماً .. فقط حملت وولدت ولم تربي ،ولم تسهر الليالي ، ولم تُدرسه ،ولم تتأاللألم له، ولم تبكي لبكائه، لم يجافيها النوم خوفا عليه , لم... ولم..! ومع كل ذلك .. كل هذا البر...!فـهل سنفعل بأمهاتنا الأصحاء.. مثل مافعل بأمه المتخلفة عقليـًّا "؟!


















.​​​​​​"ا للهم "إجعل أبي وأمي من أهل الجنة وأجعل حوض مورداً لهم والرسول شافعاً لهم





والولدان المخلدون خدماً لهم والقصور " سكناً لهم وأغفرلهم واحفظهم لنا في الدنيا واجمعنا بهم في الأخرة ولاتحرمنا برهم::!!



ادمـنتهـا فــ رحـلـــت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34