المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات الأدبية


رمت سهآمهآآ في قلبي وأختفت/بقلمي

منتدى القصص والروايات الأدبية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-2014, 02:08 PM   #1
كبار الأعضاء
 

افتراضي رمت سهآمهآآ في قلبي وأختفت/بقلمي

بسم الله الرحمن الرحيم





بســــــم الله الرحمـــن الرحيم

’’.اليوم أقدم لكمـ روايتــي الأولى بعنوان
˲˲˲رمت سهـآآمها في قلبي وأختفــت˱˱˱
للكاتبــة ˲˲˲دلوعه وكلمته مرفوعه˱˱˱

.. أول شئ أشكر أختي رهوومه ألي شجعتني
...وروايتي كلها أستوحيتها من خيالي يعني مرره مالها أي صله بالواقع

..وماأحلل الي ينقل الرواية من غير نكــي<<متعوب عليهآآ^^
وأتمنى تكون سنة حلوه وسعيده وكلها خير عليكم يـآآرب
-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-_-
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةالبــــــآآرت الـأأولنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حينما تريد الصراخ والبكاء .. ولكن محاجر عينيك قد جفت .. ولسانك قد شل .
حينما يخنق القدر كل أمل لديك .. ويكسر كل مجاديف النجاة .. لتغرق في بحر من الضياع
 حينما تنحدر الدموع من عينيك .. دموع الألم والظلم .. ودموع البراءة والطهر ليس لشيء سوى قسوة الزمن

كانت تمشي بيأس تنظر الى السماء والى قطرات الماء التي تتساقط عليها وتقول في داخلها هل يمكن حياتي السعيدة تتحول الى هذا اليأس ما الذي فعلته ليحصل لي هذا ...........

في لندن وبتحديد في المقهى
جون : اين انتي انا في المقهى الان
ليديا : انا في طريقي الا تعرف ازدحام لندن
جون : حسنا سوف انتظرك الى اللقاء واغلق الخط
ليديا : اذا كان لايحب الانتظار اذا لماذا يطلب منى ان اقابله خارج المنزل
جون: حيث كان يقراء كتاب كوري عنوانه (البحث في الوقت الضائع ) وصلت ليديا
ليديا : واخيرا وصلت
جون : لم ينظر اليها بل كان يقراء الكتاب في تمعن
ليديا : ياااااااا
جون نظر إليها بجدية وقال: الا تعلمين اين نحن هل تعتقدي اننا في المنزل
ليديا بصوت ساخر: انا اسفة والان اطلب لي قهوة
جون وهو يغلق الكتاب: حسنا ولكن ابقي هادءه
ليديا : ولكن اريد ان اعرف لماذا طلبت مني ان أاتي للمقهى الذي احبه ولمى لم تتحدث معي في المنزل
جون: ليديا أرجوكي اريدك ان تكوني معي في قراري
ليديا : قرارك ههههههههه وما هو قرارك
جون : انتظري لماذا تضحكي
ليديا : لانه اول قرار لك اليس كذالك يا أخي العزيز
جون : بلى لذا اريدك ان ترضي والدي على سفري لى كوريا
ليديا :وكلا عيناها مفتوحتان بتعجب ماذا تريد السفر

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


جون :ارجوكي تعلمين كم اود الذهاب اليها وكم اريد ان اغادر لندن
ليديا : نعم اعلم ولكن.... قاطعها جون و
قال: ارجوكي لم اعد ذالك الاخ الصغير الذي تعتني به لقد كبرت الان وسرت اعتمدعلى نفسي
ليديا : حسنا جون سوف افكر في الامر
==========
تعريف لشخصيات
==========
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الاسم الامريكي : جون
العمر: 23
الشخصية : مرح وعفوي يحب التفائول يكون جاد في الامور المهمه لديه
يصمم على الشئ اذا يباه يحب التصوير وخاصة المناظر الطبيعية
ترتيبه العائلي : التاني بعد اخته الكبيره
( وهو البطل الرئيسي للروايه )
حياته : ولد في لندن وعاش في لندن وحلمه يعيش في كوريا

+++++++++++++

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الاسم : ليديا
العمر : 26
الشخصية : تحب شئ اسمه shopping جاده في امور حياتها بس
شششخصيتها شخصيه شخصيتها طيوبه ودائما تستمع لمشكلات جون
ترتيبها في العائله : الاولى وهي اخت جون الكبرى
حياتها : ولدة في كوريا وعايشين في لندن
++++++++++++++++++++++++++++
نتقل الى كوريا وبتحديد سيؤل
يون سو : وهي تمشي في احد شوارع رن هاتفها فأجابت .مرحبا من معي
بارك مين : يون سو اين انتي
يون سو : لماذا ماذا تريد مني صديقتي العزيزه
بارك مين : اريد ان اقابلك فلقد اشتقت لكي كثرا
يون سو : هههه هل حقا اشتقتي الي
بارك مين : وهل تشكي في ذالك
يون سو :حسنا لم اشك في ذالك ولكن اين تريدي ان نتقابل
بارك مين : اممممممم ما رايك في المنتزه الذي قريب من منزلك
يون سو : حسنا الى القاء
ذهبت يون سو مسرعا الى المنتزه فانها تشعر بأنها اشتاقت الى صديقتها العزيزه

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بارك مين : اعتقد اني اتيت قبلها فجلست على احد مقاعد المنتزه
يون سو: واخيرا وصلت واصبحت تبحث في الحديقة اذا وصلت صديقتها ام لا
بارك مين :رأت يون سو من الخلف واصبحت تمشي بهدوء خلف صديقتها ثم وضعت يدها على عين صديقتها
يون سو : بارك مين هذا انتي فانا اعرف الاعيبك
بارك مين : ضمت صديقتها لقد اشتقت اليكي
يون سو : وانا ايضا






===============
(تعريف بالشخصيتين
===============

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الاسم : يون سو
العمر : 23
شخصيتها : ما تحب تكلف احد تتحمل المسوؤليه حتى لو كانت صعبه
اهم شئ عندها ابوها ودائما تفكر فيه.. احيانا تشعر بالوحده
مشكلها في الحياه عدم تقبل المشكلات بسهوله
حياتها : تعيش مع والدها في كوريا امها ماتت وهي صغيره تعمل
سكريتره في شركه صغيره وتصرف على والدها لانوا مريض

++++++++++++++++++++++++++

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الاسم : بارك مين
العمر : 23
شخصيتها : مرحه جدا عاطفية ودائما تساعد يون سو في مشكلاتها
تريتيبها في العائلة : التانيه بعد اخوها الكبير
حياتها : عايشه مع امها وابوها واخوها الكبير طبعا هيا الدلوعه
عشان الصغيره وهي ويون سو صحبات من الابتدائي
+++++++++++++++++++++++




نرجع للروايه
==========

في لندن
والد جون : جون الم اقل لك لن اوافق على قرار سفرك
جون : ارجوك يا ابي
ليديا : ابي لما لا تجعله يذهب الى كوريا ويدير الشركه هناك
الوالد : ولكن ......
جون : الا تثق بي
الوالد: ليس كذالك سوف اجعلك تذهب الى كوريا ولكن بشرط
جون: ما هو
الوالد: سوف اعطيك سنة في اداره الشركه اذا لم تنجح ادارتك سوف ترجع الى لندن
جون : لك ذالك يا ابي
اذا سوف اذهب لاحجز تذاكر الذهاب
ليديا : ياالهي لم يشكرني حقا انه ولد متعجرف ابي سوف اصعد الى غرفتي هل تريد شىء
الوالد : لا شكرا اذهبي
ليديا : حسنا

في كوريا
يون سو : كيف هيا اخبارك وهل حقا نقلتي لمنزلكم الجديد
بارك مين : اخباري كما هيا ونقلتي للمنزل الجديد كانت ممتعه وتمنية زيارتك لي
يون سو : اسفه كنت مشغوله فالاونه الاخيره فأنشغلت عنكي ولكن لن اترككي سوف اتي وأرى غرفتك
بارك مين : هههههه انتظرك دعيكي مني وقوليلي انتي كيف حالك وما الذي شغلكي عن صديقتك
يون سو : اه ياصديقتي انتي تعلمي اني اهتم بوالدي فهذه الايام متعب واذهب الى عملي لذا ليس لدي اي الوقت
رن هاتف بارك مين: مرحبا من يتحدث اه حسنا واغلقت الهاتف
يون سو : ماذا بكي
بارك مين: اسفه ولكن يجب عليا الذهاب
يون سو: حسنا اذهبي ولكن في المره القادمه سوف تدعيني على العشاء هههههه
بارك مين : وكم صديقه لدي اذن في المره القادمه سوف يكون الحساب علي
ودعت يون سو صديقتها وذهبت هيا ايضا للمنزل
يون سو : لقد عدت للمنزل
والدها : اهل بكي اين كنتي
يون سو : كنت مع صديقتي
والدها : هل استمتعتي
يون سو : بالطبع فانت تعريف بارك مين صديقتي المفضله
يون سو: ابي انا متعبة سوف اذهب للنوم فغدا يجب عليا الذهاب الى العمل
والدها : حسنا اذهبي للنوم
صعدت يون سو لغرفتها ورمت نفسها على سريرها وبدات الافكار تدور في راسها حتى استسلمت للنوم
في صباح اليوم التالي .......
كان المنبه يرن بأعلى صوت
بارك مين : تصرخ راسي يولمني وأريد النوم
فتح شين باب غرفتها ( على فكره شين أخو بارك مين )
شين : ايتها المزعجة هيا استيقضي
بارك مين : لا اريد
شين : رفع حاجبيه بخبث وقال اذن سوف يذهب عليكي الفطور
بارك مين : وكلا عيناها مفتوحتان ماذا الفطور
شين :يمسك نفسه من الضحك وقال الى اللقاء اريد ان افطر
بارك مين : انتظر لا تأكل قبل ان اتي
نزلت بارك مين من غرفتها بعد ان غسلت وجها بأسرع ما يمكن وجلست على طاولت الطعام وبدات في الاكل
شين : يضحك: الم اقل لكم انها سوف تاتي
بارك مين : والغضب في وجهها: اصمت ايها المزعج
الوالده : يكفيكما شجار وانتهيا من الفطور لتذهبوا الى اعمالكم
بعد الانتهاء من الفطور شين يصرخ بأعلى صوته هيا بارك مين لقد تأخرنا
بارك مين وهيا نازله من الدرج هيا لقد انتهيت خرجا من المنزل وركب شين السياره وودعت بارك مين والدتها وركبت السياره
شين : هل قابلتي امس صديقتك
بارك مين : نعم
شين : كيف حالها
بارك مين : بخير
وعم الهدوء في السياره


ادمـنتهـا فــ رحـلـــت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34