المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات الأدبية


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-09-2014, 12:52 AM   #1
كبار الأعضاء
 

افتراضي روآيتي الثانيه ( من حماقة الحب .. عندما يهتفون بها نصدقها )

بسم الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


ياهلا ب أحلى أعضاء والله ..


بعد نجاح روايتي الأولى ..

وإللي ماتوقعت ولا واحد ب الميه تنجح وأحصل فيها فانز هالكثر ..


رغم إني ماكنت راضيه عنها كثير وأحس تسرعت ب الأحداث

كان ودي أطول فيها أكثر وأكثر .. أرتب الأحداث أحبكها كويس ..

بس شجعوتني وإحترمتوا إللي كتبته رغم إنها أول بدايه لي

وماكنت ب مستوى الإبداع ..


كنتوا مع روايتي .. ب حزنها وفرحها عجبتكم وشجعتوني

والبعض ماعجبته وإنتقدتني


والكل ع عيني ورااسي .. ب الأخير إنتوا من تحكموا ع كل شي أكتبه ..


عدت لكم ب روايتي الثانيه

روايتي المختلفه إختلااف تاام عن الروايه الأولى ..








روايتي الثانيه ..


" من حماقة الحب ؟ عندما يهتفون بها نصدقها "


ماعلييكم هالمره نوف ألفت إسم من حقون القهوة السوداء نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نبدأ ونقول بسم الله ..






أمها متوفيه من وهي صغيره وعمرها ماتجاوز الـ 8 السنوات وأختها عمرها 6 سنوات


أبوها إللي رباهم .. صرف عليهم وهو يالله يطلع الريال ..

عايشين ومستورين .. ماتعرف شي عن أهل أبوها أعمامها الثنين

متبرين من أبوها لأنه تزوج وحدة مو من ثوبهم ولا عاداتهم ولا تقاليدهم


بس أمها توفت وبإمكانهم ياخذوهم ويسامحوا أبوها ويربوهم

بس أبوها مارضي إذا يبغوني كان بغوني مع زوجتي ..

أما اللحين بس توفت سامحوني مستحيل أرجع لهم ..

وهذا إللي قاله حمد ورفض الرجوع واللجوء لأهله


رغم عيشته وحالته الصعبه .. هو ماكمل دراسه لأن أبوه تعب عليهم وإطر يطلع من المدرسه

ويساعد أهله ب مصروف البيت إشتغل وكافح وجمع الريال وسوا له مشروع مع صديقه

خالد إللي دارس ومتعلم وتوسع شغلهم وهو إللي خله أهله حالتهم فوق الرييح

بس لأنه قال بتزوج الأنسانه إللي حبيتها قوموا الدنيا وقعدوها أعمامه وأخوه فواز كلهم رفضوا

وقالوا له إذا خذيت هالأردنيه مابنعرفك ولا تعرفنا إنت مخير ل نوره بنت عمك كيف تكسر كلمتنا

قدام الناس ؟


بعد عنهم أعمامه وأخوه فواز سحبوا كل شي ب إسمه .. هو إنسان مسالم مايحب المشاكل

قرر يبتعد عنهم ويسكن لحاله ويتوظف وظيفه حتى لو الراتب قليل المهم يتزوج إللي يحبها ؟


بس وين يتوظف وهو ماكمل الثانوي ؟


فَ أطر يشتغل فراش ب شركه ..


بس توفوا أبوها وتركها هي وأختها ..


راح سندها وظهرها وعزوتها ..

هي قويه ومستحيل أحد يتعدا عليها أو يقول لها شي .. ماخذه قوتها وصبرها من أبوها

بس أختها أسيل !

إنسانه ضعيفه ومحروقه وقلبها مكسور ..

من الحادث إللي صار لها لما كانت مع أمها تشوهت تشويه كامل

وجها .. وكفوف إيدينا ..


صارت إنطوائيه .. حزينه .. وبعد وفاة أبوها إنكسرت أكثر وأكثر ..

الرجال بطلعهم من البيت !


وين بروحوا ؟ إيش بكون مصيرهم ؟

عمها أبو منصور صديق أبوها وإللي بمقامه وعدهم مايتركهم ؟

وأبوها وصاه عليهم .

بس زوجته أصايل المغرورة ؟ بتقبل بوجودنا ببيتها ولا بنروح للشارع ؟ ..


حتى شهادة مامعي .. الثانوي ماكملتها لا أنا ولا أختي ..



الجازي ..

بطله من أبطال الروايه


......


ضاع حلمها الوردي وضاعت حياتها بعد ماتركها ..

كسرها وحطم روح بريئه داخلها ..

هدم حلم جميل كانت تنتظره وتنتظر يتوج ب الزواج .


ولما جات اللحظه إللي تنتظرها كل بنت .. وتنتظرها هي من سنين

تركها وراح من دون أي أسباب .. ولا أي مُبرر ..؟


هي بريئه ..

حساسه ..

ضعيفه ..

طيبتها ب سذاجه ..


إستغفلها وإستغفل طيبتها ..

كان لمايطلب الطلب مايتنتظر إلا وهو عنده ..

فلوس .. ساعات .. وملابس .. كله منهااااا


طول ماهي معه الإبتسامه مافارقتها ..

تنام وهي ضامه صورته .. تقوم وتتصل عليه عشان تسمع صوته ..

ب كل سواليفها ل بنت عمها تذكره .. إذا سرحت تسرح فيه

إذا حلمت تحلم فيه ..


راشد أخذ كل حياتها ..

بس طلع ب الأخر " نصاااااب " ..

أخذ إللي يبغاه منها وراح ..


كلام جدها وبنت عمها يرن ب إذنها وكل ماتتذكره تبكي ومتندمه لأنها ماسمعت كلامهم


: أنا شفت الرجال وثمنته من كلامه مو للزواج ياندى .. هذا بزر وشكله راعي خرابيط وهامل


: غبييه إنتي هبله يانديه ؟ راشد باين عليه مستهتر مو حق مسؤوليه وزواج ؟ وش تبي فيه ؟


: ياندى فكري عدل قبل لا تقرري .. هذا الزواج أهم قرار ب حياتك ؟


: سمعيني وأنا خالتك إنتي بنتي وأنا ربيتك مع لينا وما أعدك إلا مثلها .. بس جدك راح وسأل عنه

وقاللك هالولد راعي خرابيط وسوالف وأكثر من مرة يدخل قسم الشرطه .. وإنتي ماتستاهليه ؟


كذبتهم وقفت ضددهم ..

جدها إللي رباها لما وصل عمرها 8 سنوات لما أهلها توفوا ب حادث

سياره وخالتها أخت أمها ربتها ورضعتها وإعتبرتها مثل لينا بنتها ..

جدها إللي دلعها ومايخلي شي بخاطرها إلا وجايبه لها ..


وقفت ضدده وقفت بوجه ورفعت صوتها عليه لأول مره بحياتها

وقالت بكل قوة وإصرار والكل إستغرب منها ندى الطفوليه الهاديه تصير بكل هالقوة وتوقف بوجه جدها عشان واحد مايستاهلها


: جدي هاذي حياتي وانا أدرى فيها .. وراشد هو الأنسان إللي يستاهلني


بنت عمها وأختها وحبيبتها أفراح قاطعتها عشان راشد وأفراح قالت لها مراح أحضر ملكتك .. ماسمعتت كلامها وإللي هي متعوده إيش ماتسوي تستشيرها ..


خالتها إللي تعتبرها أمها .. ماسمعت شورها ولا كلامها وإللي الواحد يسمع كلام أمه وإللي تقوله يشوفه صح ..


وقفت ضددهم كلهم ولا سمعت كلامهم ..


وياريت كان يستاهل كل هالتضحيه هاذي وكل إللي سوته عشانه ..



ندى ..

بطله من أبطال الروايه ..


.....


إذا كان جدي يبيني بموضوع ومتصل علي عشان أجيه البيت يعني موضوع مهم ..


صدمه .. وأكبر صدمه ..

كلامه خلااني أتلجم ..

خلاني أنشل ولا أعرف أطلع حرف واحد ..


إيش يعني يحطني بدل عريس بنت عمي إللي هرب ؟

كيف يقدر يجبرني ع قرار مهم ب حيااتي ..


لازم أرفض ب رفض بكل قوتي ..

ما أعرف شكلها ولا صوتها ولا عمري شفتها

إللي أعرفه إن إسمها ندى وووبس ..

طول عمري أحلم أتزوج الأنسانه إللي أبيها وأحبها

وهو بغصبني ع شي مهم بحياتي ..


جدي لا قال كلمه لو جاه الملك مايتنازل عن كلامه ..

لو تقنعيه بكل الطرق يبقى ع إصراره ..


هاذي مصيبه ياربي وأنا بكون ضحيتها اللحين ؟

وش ذنبي يحملوني غلط غيري .. عريسها هرب ب الطقاق إللي يطقهم

تلقى غيره وتتزوج واحد ثاني .. ليه ب الأخص أنا ؟


عشانك ولد عمها ؟

بلا ولد عمها بلا خرابيط ... ويعني ولد عمها أكون ضحية هالشي


بس تفكيرك هذا وكلامك ماراح يفيد بتتزوجها يعني بتتزوجها


سلطان ..

بطل مهم من أبطال الروايه ..




......




ب لحظه كانت بتضيع مره ثانيه وسمعتها تصير ب الأرض ..


لينا مو سهله وإللي يسوي معها شي بيندم عليه طول حياته ..

عشان مره بهدلتها ب الجامعه وشد بينا الكلام وقلت لها إنها نصابه

وتعرف شباب وخليتها مصخره للبنات


إنتقمت مني وخلت واحد يلاحقني من مكان ل مكان

ويتصل ع جوال أخواني ويقول لهم إن أختكم ماسمعت كلامي وجات الشقه

بذبحها ..


أنا أفراح الطيبه العفويه إللي الضحكه ماتفارقني ؟

تخلي الشك يدخل لعقول إخواني ويفكروا فيني تفكير سيء ؟

أي شقه هاذي إللي أروحها .. ؟ وأي شباب هاذول إللي أعرفهم ؟

أنا بنت رخيصه يعني أعرف شباب وأقابلهم ..؟

أفراح البريئه الطيبه تكون ب هالوقاحه هاذي ؟


أتذكر لما دخل علي راكان وهو ب قمة عصبيته

وشدني من شعري وضربني ضرب مو طبيعي ..

وبنفس الوقت دخل علي سلطان وهو معصب وكان راجع من داومه وفكني من إيد

راكان المغرور العصبي ..


طلع راكان برى الغرفه وهو يحلف ويتوعد لا يذبحني وأنا كنت مو فاهمه شي

سلطان دخل وقعد يسألني وحاول ياخذ مني كلام بس أنا ماكنت فاهمه السالفه من الأساس ..


قالوا لأمي وأمي ب طبعها قاااسيه وعصبيه عصبت وضربتني وإنحسبت ب غرفتي

ولا رحت الجامعه ولا أي مكان ..


كله بسبب لينا الحقيره ..


السالفه مضى عليها 3 شهور وإنتست بس إخواني يسألوني وين رايحه وين جايه ؟

وراكان كان أول أسبوعين حاط وراي سيارة تراقبني وتراقب كل تحركاتي


راكان نسى شوي وسلطان بس أمي إللي مازالت نظرات الأحتقار ب عيونها لي ..


مستحيل أنا أنسى أي شخص سوا معي شي أو تسبب لي ب أذى ..

ولينا بعلمها قدرها وبرد لها الصاع صاعين ..


وفوق هذا كله حاولت تأذيني ب الجامعه وكانت ب تصورني وترسل صوري للي يلاحقني

ويرسلهم لأخواني بس إنتبهت لها وهزئتها ..


حقيره ..

سيئه ..

خبيثه ..

مغروره ..

وقحه ..


كل هذا أصفه ب لينا وأكثر ..


أفراح ..

بطله من أبطال الروايه ..



.........


أخذت كل تفكيري يا عالم .. من أول ماشفتها وأنا بس أفكر فيها ..

جمالها خرآفي صارووخ هالبنت ..


عيونها الواسعه المكحله لونها زيتي .. رسمتهم جذابه .. شفايفها وردي ملاينه .. رسمة فمها صغيره .. خشمها صغير واقف ب طريقة حلوه .. شعرها الطويل البني .. تقسيمة وجها جميله ..


شفتها عند أختي .. وشفتها ب ملكة ندى الهبله إللي قصيت عليها ..

عشانها تركت ندى أنا كنت مخطط أخذ فلوسها وأهرب بس قلت حرام أملك

عليها وإيش رح يصير لي ؟

بس شفت هالبنت قلت بترك الملكه وإللي يصير يصير ..


وأنا وراها والله لا أخليها تموت فيني وتشهق ب إسمي ..


أنا كنت ألعب ع البنات أخذ فلوسهم وأوعدهم ب الزواج

كنت مقضي كل أشيائي من فلوسهم

بس ولا عمري حبيت وحدة بس لينا غير والله غير ..

طيرت عقلي وأخذت قلبي


براقبها وبلحقها وبخليها تموت فيني ..


راشد

بطل من أبطال روايتي ..



.......


لينا .. وراكان .. أسيل .. تركي ..

ماتكلمنا عنهم بس بتعرفوهم ب الروايه ..


البارت الأول ..


كان يتأمل حديقة بيتهم وهو يفكر ب الموضوع إللي جده مكلمه فيه ..


" كيف يبيني أتزوج إنسانه ما حبها ولا يربطني فيها شي .. ولا كمان حطوني بديل مكان عريسها

إللي هررب حاله والله .. أدري الشايب هو وأبوي لا قالوا شي لازم يصير

إيش هالمصيبه هاذي ياسلطان .. بس لاااااااا مو أنا إللي أنجبر ع شي ..

بقنع أبوي ب طريقتي إني مابيها "


إندق الباب ب إزعاج عرفها من دقتها : إدخلي ؟


دخلت أفراح وهي متحمسه : سلطان أبوي يبينا بموضوع مهم ..


سلطان : سكري الباب وإطلعي ماني بنازل


أفراح : يووه مالي خلق أبوي قاللي سلطان أهم واحد يكون موجود


سلطان عصب : أفراااح قولي له مابنزل قولي له نايم تعبان مات تصرفي


أفرح تأففت سلطان صار عصبي وكبريت يشب ع اي كلمه من بعد موضوع ندى .. سكرت الباب ونزلت تحت .. الكل ناظروها وين سلطان ؟


أفراح جلست بتوتر : يـ ـيبه يقول .. أ أقصد لقيته نايم


أبو سلطان بحده : ماقلتي له موضوع مهم ؟


أفراح : إلا قلت له بس لقيته تعباان


أبو سلطان ناظرهم واحد واحد : زين إسمعوني .. إنتوا تدروا إن صديقي محمد توفه وبناته مالهم أحد غيري أنا ومايصير يجلسوا بنات لحالهم ببيت بعيد وبحاره ضيقه وتخوف .. ف راح أجيبهم ويسكنوا معنا هنا



ادمـنتهـا فــ رحـلـــت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34