المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات الأدبية


رواية أحببتك دون علمك / بقلمي

منتدى القصص والروايات الأدبية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-04-2014, 03:27 AM   #1
كبار الأعضاء
 

افتراضي رواية أحببتك دون علمك / بقلمي

بسم الله الرحمن الرحيم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

قررت أكتب رواية و أنزلها بالمنتدى .. إن شاء الله تعجبكم وتنال على رضاكم
أتقبل الآراء والنقد البناء .. ما احلل أي أحد ينقل الرواية بدون ذكر اسمي ( Abrar )
طبعاً الرواية باللغة العربية الفسحة بس الحوارات باللغة العامية ..

وأترككم مع البارت الأول ..
.
.
.
.
.

الجـــــزء الأول :-


" الفصل الأول "



حلمي الصغير أن أحيا بسلام


في بيت تصحوه زواياه الأحلام


يعبقُ بنسيم الحب


يَرْسِلُ للأيام


لا أزالُ صغير


أنتمي للحنان


أغفو حين أطير


على جناح الأمان


أصوات الأحباااااب


تحطم الجدراااان


تختار الفؤااد


ملجآآآآآآ



تعبتُ من الحياة تعبتُ من رؤية البشر المنافقين الذين أراهم كل يوم يتخفّون تحت قناع الرقة واللطف وهم في الحقيقة أسود ينتهزون الفرصة لإفتراس فريستهم.


أوّدُ لو أموت وأرتاح من مشاكل الحياة لكن ماذا سألاقي بعد الموت ؟



أنا لقيطة لا أعلم من هم أهلي .. تبنتي إمرأة كبيرة في السن مع زوجها عندما كان عمري 7 سنين ، توفي زوجها بعد سنة من تبنيهما لي .. قامت بتربيتي على أكمل وجه وعلمتني كيف أطبخ وأغسل وأنظف وأرتب لكنني لم التحق بالمدرسة لأن حالتنا المادية سيئة ، ثم التحقت بزوجها عندما بلغتُ الرابعة عشرة .. لم يكن عندي أحد ولم أعرف إلا جارتنا أم حسام المطلقة التي كانت تكرهني بشدة بسبب أن ابنها الذي كان يلعب عند السُلّم سقط منه ولقي حتفه وأنا كنت بجواره ألعب بدميتي ولم أنتبه له عندما سقط وضعتْ كل اللوم عَلَيْ وقالت بأنني قتلتُ ابنها ومنذ تلك الحادثة وهي تمقتني ولا تطيقني وتكره التلفظ باسمي ..


عندما ذهبت لها طردتني من منزلها ، ماذا أفعل ؟ قولوا لي ماذا أفعل ؟ أين أذهب ؟ أنا فتاة ،، فتاة وحيدة ويتيمة ،، ظللت أبكي وأبكي على قدري الذي أوصلني إلى هنا .. لو لم تتركني أمي عند المسجد و لو لم تتبناني تلك المرأة لم أكن لأصل لما وصلت عليه الآن ،، ما ذنبي ليحصل بي هكذا ؟ ماااذنبي ؟


بكيت بحررقة ،، إلى أن رآني رجل يبدو عليه في نهاية الستينيات من عمره


: اشفيج يا بنتي قاعدة هني بروحج


رفعتُ رأسي له ورأى دموعي التي تغطي وجهي بان الفزع على وجهه أمسك يدي : ليش تبجين يا بنتي ؟ تاركة بيتج وجاية تبجين بالشارع قومي يا بنتي روحي لأمج اكييد تدورج وعافسة البيت علشانج قومي يا بنتي بوصلج بيتج


مسحت دموعي وبانت ابتسامة باهتة على شفتاي : ههه ! تسألني عن أمي يا عمي


رد و هو متعجب من طريقة ردي على كلامه : اي أمج ،، وأبوج بعد اكيد عافسين البيت علشانج ،، قومي يا بنتي استهدي بالله وردي بيتكم


لم يكن عندي جواب !


ماذا سأقول له اساساً ؟ هل سأقول له بأني لقيطة ؟ هل سأقول له لا أعرف من هي أمي ولا أعرف من هو أبي ؟ انربط لساني ولم أقل شيئاً فضلتُ الصمت على أن أتكلم .


رآني صامتة فلم يتكلم ربّت على كتفي ثم أكمل دربه ! تعجبتُ من تصرفه فهو الآن يسألني عن أمي ويريدني أن أذهب للمنزل والآن يذهب من دون كلمة !!!! كنت أظن أنه سيبقى معي أو على الأقل يأخذني معه إلى منزله لكن هذه الدنيا لم يعد بها خير ..


قضيتُ ليلتي على الشارع ،، " الرايح والجاي " يراني ويرى حالتي المأساوية لكنهم يظنون بأنني فقيرة أطلب منهم صدقة فكان بعضهم يرمي لي ببعض الدنانير والبعض الآخر يراني بنظرة سخرية أو يقذف عَلَيّ بعض الكلمات الجارحة ،، أحسست بأنّي عارٌ عليهم لكن ماذا عساي أفعل ؟ فتاة وحيدة لم يتجاوز عمرها خمسة عشر عاما وفي الشارع !


بكيتُ على حالتي هذه ،، بكيت وبكيت وبكيت وبكيت إلى أن أشرقت الشمس معلنةً قدوم يوم جديد


في هذا اليوم الجديد قررتُ أن أغيّر شخصيتي فلا أحد يستحق أن أعيش من أجله سأعيش من أجل نفسي فقط فالكل تخلى عني سأكون واحدة مختلفة سأكون أريج جديدة !




ادمـنتهـا فــ رحـلـــت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34