المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > أقسام أنساب الأشراف السليمانيين > منتدى الحوار والنقاش الساخن


الوفــــادة في فهم الرفـــادة

منتدى الحوار والنقاش الساخن

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-01-2013, 10:48 PM   #1
عضو
 

افتراضي الوفــــادة في فهم الرفـــادة

بسم الله الرحمن الرحيم


لن اطيل هنا ولن أسبر سبرا ولن استبدع بدعاً ولن أفضح سراً ولن أقول كفراً ، دأب العرب على إعانة الملهوف ونصرة المظلوم بل حماية الظالم الدخيل على قبيلة مـــــــا ، وأصبحت سنة من السنن وعادة من العادت وعرفا من الأعراف ، ونشأنا على ذلك وترعرعنا عليها ، ولو تقسمت القبائل إلى أفخاذا وعشائر وفصائل وبيوتا وتفرقوا في البلاد يظل فيهم الحمية والنصرة والعون والفزعة ولا يعرف الشيخ إلا بأمرين الأولى الكرم والشجاعة ، وثانيها نصرة الملهوف والدخيل إليه ، ولكن ما سمعناه من تخاذل بعض العشائر التي تزعم أنها شريفة في القول والفعل من عون ونصرة ومساندة وفزعة لهو مدعاة للسخط عليه لأنه يمثلها حين يتخاذل بل أنها تظل وصمت عار على منى يمثلها لأنه ينوبها في الفرح والحزن ، بل أنها لتدون في صفحاتهم في التاريخ وقد تصبح من العير والنقيصة في حقهم مدى الدهر ، قد اكون هنا لا افصح حقيقة الأمر لكن القارئ المدرك لما يحصل في الشارع الهاشمي يعرف أي قبيلة خذلت الاشراف ونكصت عقبيها وبدأت تتهرب من المواجهة والمجابهة لأغراض خاصة وأهداف دنيئة ومصالح حقيرة لا تذكر وإن تم ذكرها عاب الناس عليه واحتقروه بقولهم " أعن أخاك ظالما أو مظلوماً " ومن حقنا أن نقول حينها بعد فعلتهم صدقتم فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم "من حــســن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه" ،نعم من المؤسف أن يدافع عن نسبه من لا ناقة ولا جمل له في الموضوع ومن الكبائر ان يعترف بهم ، ومن العيب والقبيح عدم نصرة الأقرب لهم نسباً وسكناً إنها مخزاة وعار عند العرب إذا سمعت بذلك الخبر سيشتط غضبها خصوصا تلك العربية صاحبة الشكيمة والنصرة التي تدافع وتناصر من هب ودب فما بالها حين تسمع بأن منها نسباً وحسباً ومن هو حليف مع قبائلها خذل ابناء عمومتهم خوفا من شخص ياله من عار اخشى ان تسمع العرب بهم فتطردهم من ارضهم او الاقل تخرجهم من حلفها ودائرتها ولقبها الذي حملوه في اخر اسماءهم ، لن افصح كثيراً حتى أرى الخبر اليقين لأخبركم بما هو يقين

إلى حلقة من حلقات نصرة الملهوف من كرم الوافد ومعرفة الرفادة بكنهها وكيفيتها


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* الوفادة مقصدها :الترحيب ، أو حسن الضيافة والكرم

*القصد من معنى الرفادة : ما كانت قريشٌ تخرجه في الجاهليَّة لفقراء الحُجَّاج في موسم الحج " كانت الرِّفادة والسِّقاية لبني هاشم ".



التعديل الأخير تم بواسطة خبير ; 12-01-2013 الساعة 10:55 PM
خبير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2013, 11:04 PM   #2
عضو
 

افتراضي رد: الوفــــادة في فهم الرفـــادة



أفصح ياكاتب الموضوع من تقصد وماذا تقصد


سعد النعمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2013, 11:21 PM   #3
عضو جديد
 

افتراضي رد: الوفــــادة في فهم الرفـــادة



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد النعمي مشاهدة المشاركة
أفصح ياكاتب الموضوع من تقصد وماذا تقصد


الأخ خبير يقصد بيانات إبطال النسب التي صدرت مؤخراً في بعض المؤلفين والنسابين وما نسمع ايضاً أن هناك غيرها ستصدر حيث يوجه الأخ خبير نداء لنصرتهم بأي طريقه كانت وانا معه في كل ماقال لكن يجب أن تكون النصره بتقديم الدليل ورد وإبطال دلائل الطعون بأدله مخرسه لمن طعن ومن سايتم الطعن فيه لاحقاً فالطاعن أتى بالدليل ويجب الرد عليه بالدليل ايضاً والله اعلم.


ابوهاشم الحسني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2013, 11:25 PM   #4
عضو جديد
 

افتراضي رد: الوفــــادة في فهم الرفـــادة



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خبير مشاهدة المشاركة
لن اطيل هنا ولن أسبر سبرا ولن استبدع بدعاً ولن أفضح سراً ولن أقول كفراً ، دأب العرب على إعانة الملهوف ونصرة المظلوم بل حماية الظالم الدخيل على قبيلة مـــــــا ، وأصبحت سنة من السنن وعادة من العادت وعرفا من الأعراف ، ونشأنا على ذلك وترعرعنا عليها ، ولو تقسمت القبائل إلى أفخاذا وعشائر وفصائل وبيوتا وتفرقوا في البلاد يظل فيهم الحمية والنصرة والعون والفزعة ولا يعرف الشيخ إلا بأمرين الأولى الكرم والشجاعة ، وثانيها نصرة الملهوف والدخيل إليه ، ولكن ما سمعناه من تخاذل بعض العشائر التي تزعم أنها شريفة في القول والفعل من عون ونصرة ومساندة وفزعة لهو مدعاة للسخط عليه لأنه يمثلها حين يتخاذل بل أنها تظل وصمت عار على منى يمثلها لأنه ينوبها في الفرح والحزن ، بل أنها لتدون في صفحاتهم في التاريخ وقد تصبح من العير والنقيصة في حقهم مدى الدهر ، قد اكون هنا لا افصح حقيقة الأمر لكن القارئ المدرك لما يحصل في الشارع الهاشمي يعرف أي قبيلة خذلت الاشراف ونكصت عقبيها وبدأت تتهرب من المواجهة والمجابهة لأغراض خاصة وأهداف دنيئة ومصالح حقيرة لا تذكر وإن تم ذكرها عاب الناس عليه واحتقروه بقولهم " أعن أخاك ظالما أو مظلوماً " ومن حقنا أن نقول حينها بعد فعلتهم صدقتم فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم "من حــســن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه" ،نعم من المؤسف أن يدافع عن نسبه من لا ناقة ولا جمل له في الموضوع ومن الكبائر ان يعترف بهم ، ومن العيب والقبيح عدم نصرة الأقرب لهم نسباً وسكناً إنها مخزاة وعار عند العرب إذا سمعت بذلك الخبر سيشتط غضبها خصوصا تلك العربية صاحبة الشكيمة والنصرة التي تدافع وتناصر من هب ودب فما بالها حين تسمع بأن منها نسباً وحسباً ومن هو حليف مع قبائلها خذل ابناء عمومتهم خوفا من شخص ياله من عار اخشى ان تسمع العرب بهم فتطردهم من ارضهم او الاقل تخرجهم من حلفها ودائرتها ولقبها الذي حملوه في اخر اسماءهم ، لن افصح كثيراً حتى أرى الخبر اليقين لأخبركم بما هو يقين

إلى حلقة من حلقات نصرة الملهوف من كرم الوافد ومعرفة الرفادة بكنهها وكيفيتها


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* الوفادة مقصدها :الترحيب ، أو حسن الضيافة والكرم

*القصد من معنى الرفادة : ما كانت قريشٌ تخرجه في الجاهليَّة لفقراء الحُجَّاج في موسم الحج " كانت الرِّفادة والسِّقاية لبني هاشم ".




اخي خبير قرأنا كلامك فوضح لنا أنك من بني هاشم مع أننا قد قرأنا لك قبل فتره كلاماً تقول فيه أنك لست من بني هاشم والله اعلم.


ابوهاشم الحسني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34