المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين


إعلان هام من مشائخ وأعيان ونسابي وباحثي الأشراف السليمانيين


العودة   المنتدى الرسمي للأشراف السليمانيين > الأقسام الأدبية > منتدى القصص والروايات الأدبية


رواية عادي عذبيني انا معك و دونك تعذبت

منتدى القصص والروايات الأدبية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-24-2013, 03:59 PM   #1
كبار الأعضاء
 

افتراضي رواية عادي عذبيني انا معك و دونك تعذبت

بسم الله الرحمن الرحيم


رواية عادي عذبيني انا معك و دونك تعذبت(شلة بنات الشرقيه الموسم الاول)~منقول

قبلُ لُآ آبدِأ بطُرٍحٍ آلُرٍۆآيَہ آتمنے من آلُآعٍضآء ۆ آلُزۆآرٍ من يَرٍغب بنقلُ آلُرٍۆآيَہ آن يَنقلُہآ بمصدِرٍہآ بآلُآضآفَہ لُۆضعٍ آسميَ @i_am_elham

ڌلُگ حٍفَظًآ لُلُحٍقۆق لُآ هہنتم

ۆ آنآ بآلُعٍگس يَسعٍدِنيَ لُۆ يَقرٍأهہآ آگبرٍ عٍدِدِ من آلُنآس

فَيَ آلُبدِآيَہ رٍحٍ آنزلُ گلُ ثلُآث آلُے آرٍبعٍة آيَآم ۆ آن شُفَت تفَآعٍلُ گبيَرٍ رٍحٍ آنزلُ گلُ يَۆميَن ۆ آن شُآء آلُلُہ آلُآقيَ آلُتفَآعٍلُ آلُلُيَ يَحٍمسنيَ آگملُ

ۆ لُآ تنسۆن آنتظًرٍ آرٍآئگم ۆ تعٍلُيَقآتگم

بسم آلُلُہ نبدِأ

أولاً : نعرف بالشخصيات الرئيسية في الروايه ..
في هذا الوقت كانوا البنات أعمارهم ما بين الـ 18 و الـ 19
إلهام : رئيسة الشلة شخصيتها عاديه لكنها حساسه جدا بس تحاول تخبي احساسها و مرحه و طفوليه و باينه عليها البراءه و جريئه بشكل مو طبيعي و اكيد طبع الوفا بكل البنات ..
ليان : صديقة إلهام المقربه و اللي دايم تحكي لها عن أسرارها ليان لها نظرة واقعيه و تحب تتكلم بجديه عشان كذا إلهام تحب تاخذ رايها في اغلب الامور ..
شهد : شخصيتها مرحه و في نفس الوقت جاده و مره خجوله مع الاولاد بس البنات عادي صدوقه و اللي بقلبها على لسانها ..
هديل : شخصيتها مزاجيه و ما كثير تسولف وما تقول اللي بقلبها بسرعه و هي و شهد اعز صديقات وقراب من بعض حيل لأنهم بنات عم ..
وصارت لهذول الصديقات الأربع قصص و حكايات منها المؤثر ومنها الحزين ومنها الرومانسي و منها السعيد رح اذكر بعض من حكاياتهم ..



(( الفصل الأول ))
كان أول يوم دراسي وكانوا البنات مبسوطين عشان بعد الإجازه الطويله رح يشوفوا بعض كل يوم او 5 ايام في الحقيقه ..
و في نفس الوقت كانو متوترين لأن هذي الثانويه آخر سنه لهم فيها ويمكن يفترقون بعدين..
اليوم الدراسي الأول صحت إلهام لبست وكشخت و راحت متحمسه عالمدرسه كالعاده طبعاً اليوم الأول الكل متحمس و مستانس حتى بعضهم يسهر حتى يطلع الفجر عشان يروح للمدرسه و يقابل اصحابه و يكون وقتها مجمع ذيك السوالف اللي رح يحكيها لأصحابه .. المهم وصلت عالمدرسه وشافت خوياتها سلمت عليهم و كانوا مره مبسوطين ..
ليان : لهو بعد قلبي اشتقت لك اش اخبارك ؟ كذا تسوين فينا ما تجين على حفلاتنا اللي بالعطله يعني ما شفناك ابد ..
إلهام : ليون حبيبتي إنتي عارفه والله رحنا على فرنسا عشان أهل أمي .. أبوي واعدها ( إلهام أمها فرنسيه عاش ابوها حكاية حب طويله قبل لا يتزوج أمها ) ..
ليان : اهاا .. وش اخبار فرنسا اجل ؟ بعدين أش هالحلا كله من وين جبتيه .. لا تقولين جايبتيه من حلا بنات فرنسا ..؟
إلهام : هههههههههه تسلمين يا ليون هذا من ذوقك .. يعني أنا احلويت ؟ فرنسا ما في احلى منها لا تسأليني عن اخبارها لو بحكي لك من اليوم لي بكره ما نخلص ..
ليان : هههههههه أي والله هذي فرنسا بس يبي لنا نلتقي و تحكي لنا عن كل شي .. نمضي وقت يعني ..
إلهام : اكيد متى ما تحبي لو حتى بالحصه اقعد احكي لك ما عندي مانع ..
ليان : هههههاي لا والله عشان يهزأونا و يطلعونا برى .. و يجيبون اهلنا و يسوون سالفه .. و كله بسبب فرنسا ..
إلهام : هههههههه معك حق .. ليون شوفي هناك جوا حبايبنا شوشو وهدهد ؟
ليان لفت : أي والله يلا نروح لهم ياني مشتاقة لهم حيييل ..
إلهام وليان ينادون بسرعه : شوشو هدهد ..
شافوهم شهد و هديل و جوهم ركض وضموهم : و الله مشتاقين لكم
إلهام وليان : وإحنا أكثر ..
" إلهام و ليان يكونون صداقة نقدر نقول لحالهم و هم مع بعض دائماً بحكم أن ابو ليان و ابو إلهام أصدقاء الروح بالروح تعرفوا على شهد و هديل من الابتدائي طبعاً شهد وهديل بعد هم قراب من بعض لأنهم اصلاً بنات عم و مثل الأخوات بالضبط .."
شهد : بنات ياني عندي لكم سوالف صارت بالعطلة قوية و خطيرة و هديل تشهد ..
هديل : أي والله تذكرون البنت اللي كلمناكم عنها بنت خالي سديم تذكرتوها ؟؟
ليان : أي هذي اللي قلتي أن أخوك بدر يحبها صح ؟ وصارت بينهم قصص ؟
هديل : اييييييييييييه عليك نور .. دريتوا انها انخطبت من واحد ثاني ؟
إلهام باندهاش : لاااااااااا اشلون و كيف و مين ؟
شهد : ايه انخطبت واحد ما نعرفه مسكين اخوك يا هديل راح فيها ..
ليان : ياويلي عليه بس و لا يهمك يا هديل لسا العمر قدامه ورح يلاقي اللي تحبه ورح ينسى سديم مع الوقت و تشوفون ..
إلهام : خلونا من السيره و قولولي أش احساسكم و هي آخر سنه لنا بالثانويه ؟؟
شهد : يوووه لا تذكريني اخاف من الفراق صح اننا نزور بعض بس مهما كان مو بزي المدرسة كل يوم نشوف بعض ..
ليان : ياحليلك تخافين من الفراق ههههههههه أنا عن نفسي و احساسي انا مبسوطه لاني احس اني كبرت ما عدت بزره اما بالنسبة للفراق لا تشيلين هم انا كل يوم برز عمري بيتكم اوكي شهودة ؟
شهد : هههههاي حلوه يمكن ارحب فيك يومين وبعدين بطردك ..
هديل : هههههههه اصلاً ايام الثانوية تمر بسرعة ما ادري ليه ..
إلهام : و انتي صادقة .. يمكن لانها احلى ايام حياتنا .. يلا امشوا خل نروح لفصولنا قبل ما يهزؤونا المعلمات ..
ليان : ايه يلا من جد ما احب احد يهزئني خل نروح بكرامتنا احسن ..
------------------------------------------------------------------------
بعد مرور شهر على الدراسة ..
إلهام كلمت ليان تلفون : ليان من يصدق ان لنا شهر واحنا ندرس ؟
ليان من جد الأيام تمر بسرعة وعلى قولة هديل رح تمر الايام بسرعة هذا هي مرت ..
إلهام : أي والله انا خايفة من المستقبل ..
ليان : حبيبتي تراه ما يخوف .. آه صحيح تذكرت في شي نسيت أقولك إياه بالمدرسة مع انها سالفة مهمة بس ما ادري اشلون راحت عن بالي ..
إلهام : وش هي؟ قولي أشغلتيني ..
ليان : تذكرين البنت اللي قلتي انها دايما اطالعك ودايما وراك ؟
إلهام : ايه اللي قلت لك انها معجبه ؟ اش فيها ؟
ليان : جتني وكلمتني طلعت صدق معجبة فيك هههههههههه يا حليلها
إلهام بسخرية : احلفي لا والله أنا عارفة من البداية انها معجبة وقلت لك و أنا بطبعي ما اطيق شي اسمه اعجاب و لو جتني وكلمتني كان سفلت فيها وانتي اخبر ..
ليان : ليش بس مسكينه جت وقالت لي انها تبي تصير صديقتك اش اقولها ؟
إلهام : ليان من جدك و لا تستهبلين انتي تعرفين رايي و ما احب هالسوالف و قولي لها اني ما ابي صداقتها و لاني بطايقتها ..
ليان : طيب هي ما سوت شي حبتك و حبت انها تكون قريبه منك و طلبت صداقتك .. ما سوت البنت أي شي غلط ..
إلهام : لااا ما سوت لو تبيني كان كلمتني بنفسها ما خلتك واسطه ..
ليان : لا هي كلمتني صدفه يعني لاني اعرف وحده من صديقاتها جواهر عرفتيها كانت قاعده مع جواهر و انا بغيت جواهر بسالفه فالبنت بكل عفويه كلمتني وقتها ..
إلهام : لا تحاولين ما ابي اصادقها ..
ليان : يا حرااااااام طيب انتي ما سألتيني عن اسمها حتى ..
إلهام : وليه أسألك اصلاً ما يهمني ..
ليان : حتى ولو ما يهمك بقولك اسمها نور ..
إلهام : طيب هذاني عرفت خلاص سكري الموضوع وإذا جتك وقالت انها تبيني علميها وقولي لها ما ابيها اوكي ..
ليان : خلاص اوكي ولا يهمك ..
------------------------------------------------------------------------
" قربت الأختبارات النهائية للفصل الأول كانت ليان و هديل و شهد يجتمعون عند إلهام عشان يدرسون طبعاً إلهام دافورة الشلة .. لكن بس يجتمعون تطلع السوالف .. وراحت المذاكرة .."
" اللحين رح ندخل باحداث عائلية و نبدأ بقصة إلهام .. بعدين نكمل سالفة الجمعه جمعة المذاكره .."
إلهام عاشت حياتها ما بين هنا و هناك يعني ما بين السعودية وفرنسا امها ما تتكلم عربي كثير عشان كذا إلهام متقنة اللغة الفرنسية و لأنها عاشت حياتين ان صح التعبير صارت ما تعرف بالضبط اش انتمائها يعني في اشياء تتعدى حدودها بدون ما تدري أو حتى ما حد يقولها اذا هذا غلط او لا .. ابوها تارك التربية لأمها بحكم شغله الدائم .. دائما مشغول و إلهام ماهي قريبة من أمها أبدا حتى تكاد علاقتهم ببعض تكون رسمية ممكن اختصر لكم حالتها بعبارة وحدة انها قد تكون مضطربة عاطفيا عشان كذا تكره المعجبات و العلاقات الجديده .. لأن امها فرنسية وحلوة فأكيد إلهام رح تكون نفس أمها شعرها أشقر طبيعي و ناعم معطيها جمال لا يوصف ما كأنها سعودية عيونه زرقه فاتحه و نحيفه بشكل حلو .. هي اصغر وحده من اخوانها .. عندها اثنين اخوان اكبر منها واحد عمره 22 سنه يدرس علوم بجامعة الدمام اللي هو خالد و الثاني عمره 25 سنة و اللي هو رائد يدرس بلندن .. أمها اذا ما كان اسبوعيا فشهريا تسافر على فرنسا لان اهلها و اصدقائها هناك ابو إلهام ما يقدر يعترض على هالشي لانهم اتفقوا عليه قبل الزواج يعني أغلب وقت ام الهام برى البيت تجي بس وقت يكون ابوهم موجود و ابوهم لانه رجل اعمال كبير فهو بعد دايما مسافر يعني ما يبقى بالبيت باغلب الاوقات الا إلهام و خالد و رائد و الخدم و مربية معهم من يوم هم صغار يعتبرونها زي امهم اسمها نرجس و هي مغربيه بس اضطرت تسافر قبل سنتين من الآن ( رح تعرفون قصتها فيما بعد ) .. حتى اخوان إلهام ما يقعدون بالبيت لانهم شباب .. عندها عم واحد لكنه بعيد عنهم بالرياض و ما يتصل مع ابو الهام ( لأسباب برضو رح اذكرها مع الاحداث القادمه ان شاء الله ) وكل واحد منهم له شغله ..
وهذي هي عائلة إلهام ..
" بهذا الوقت زي ما قلت كانت إلهام قاعدة مع خوياتها بغرفتها يذاكرون كانت إلهام و شهد قاعدين عالسرير إلهام قاعده تشرح لها مسألة وكانت هديل و ليان قاعدين عالأرض بجنب السرير بس اذا فتح الباب ما ينشافون


الشريفة السليمانية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2014, 01:37 PM   #2
عضو جديد
 

افتراضي رد: رواية عادي عذبيني انا معك و دونك تعذبت



روااايـــــــــــــــه جميلــــــــــهه.


انت لي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019
Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir


Content Relevant URLs by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34